أربعة ضحايا جراء جرائم القتل في الداخل خلال أقل من 24 ساعة

الداخل المحتل/PNN-قُتل شابان، في وقت متأخر من مساء الجمعة، جراء إطلاق نار في زفاف ببسمة طبعون، قرب حيفا، أسفر عن إصابة شخص آخر بجراح خطيرة، ورابع بإصابة طفيفة، ليرتفع عدد القتلى الفلسطينيين في الداخل إلى 4 خلال ساعات وإلى 59 منذ مطلع العام.

وجاء أن الشاب إبراهيم كمال سعدي وهو في الثلاثينات من العمر، وبيان بشكار (دلايقة) وهي في العشرينات من العمر، قد قتلا خلال إطلاق نار وقع نتيجة شجار.

وذكرت مصادر طبيّة أنه من نقل المصابين لتلقي العلاج في مشفى “رمبام” بحيفا، حيث أقرّ الأطباء مقتل سعدي وبشكار.

وعلم أن شخصا اقتحم حفل الزفاف، وأطلق النار على خلفية شجار سابق، ما أدى إلى سقوط ضحايا ليس لهم أية علاقة بالشجار.

وجاء أن بشكار، وهي من بسمة طبعون ومتزوجة في قرية إبطن وقدمت لحضور زفاف قريب لها، أصيبت برصاصة فور وقوع الشجار حينما بدأت تبحث عن طفلتها لدى سماعها صوت إطلاق النار.

وبعد جريمة القتل المزدوجة دعا المجلس المحلي لعقد جلسة طارئة اليوم السبت، بعد صلاة الظهر، بمشاركة رؤساء مجالس وأعضاء كنيست وممثلين عن جاهة الصلح القطرية وشخصيات اعتبارية في المجتمع.

وترفع جريمة القتل هذه عدد ضحايا جرائم إطلاق النار خلال الجمعة إلى 4، إذ قتل شخصان في أم الفحم وكفر ياسيف، وأصيب شخص جراء جريمة إطلاق نار في مجد الكروم.

ففي أم الفحم، قتل الشاب إياد حمزة بدير في الثلاثينيات من عمره من مدينة أم الفحم متأثرا بجروحه الخطيرة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار في بلدة مصمص بمنطقة وادي عارة، مساء اليوم الجمعة.

وبحسب التفاصيل المتوفرة، فإن الشاب تعرض للقتل خلال تواجده داخل سيارة في أحد الأحياء السكنية.

أما في كفر ياسيف، فقتل قتل الشاب أديب ديراوي (38 عاما) من سكان كفر ياسيف، متأثرا بجروحه الحرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار في الشارع الرئيسي للبلدة، اليوم الجمعة.

وبحسب التفاصيل المتوفرة، فإن مسلحين أقدموا على إطلاق النار على الضحية خلال سفره بسيارته، ما أدى إلى وقوع حادث طرق في المكان.

(عرب 48)

Print Friendly, PDF & Email