مانشستر سيتي يمطر شباك واتفورد بثمانية أهداف

حقق فريق مانشستر سيتي فوزا عريضا على نظيره واتفورد بثمانية أهداف مقابل لا شيء للأخير، ضمن أحداث الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز أهداف الفريق السماوي كل من اللاعبين دافيد سيلفا، سيرجيو أغويرو، رياض محرز، برناردو سيلفا (هاتريك)، نيكولاس أوتاميندي وكيفين دي بروين.

وبهذا الفوز رفع مانشستر سيتي رصيده من النقاط إلى 13 نقطة وهو يحتل المركز الثاني بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد واتفورد عند نقطتين وهو يقبع بالمركز الأخير.

مجريات المباراة:

افتتح مانشستر سيتي التسجيل مبكرًا بعد مرور 52 ثانية فقط عن طريق ديفيد سيلفا الذي تابع عرضية من الجهة اليمنى لدي بروين.

وكاد واتفورد أن يعادل النتيجة في الدقيقة الرابعة، عندما تلقى ديلوفيو كرة من دوكوري ليتخطى أوتاميندي قبل أن يسددها لترتد من الدفاع وتذهب بجوار القائم.

وركض محرز وراء تمريرة طويلة داخل منطقة الجزاء ليقوم الحارس بن فوستر بإعاقته، ليحصل السماوي على ركلة جزاء نفذها أغويرو بنجاح.

وتعرض محرز للعرقلة مجددًا، وهذه المرة على مشارف منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم ركلة حرة نفذها اللاعب الجزائري بنفسه لترتد من كليفرلي إلى داخل الشباك مسجلًا الهدف الثالث للسيتي.

وبعد 3 دقائق، جاء الدور على برناردو سيلفا ليدون اسمه على لائحة المسجلين، عندما قابل رأسية من أغويرو بقوة داخل الشباك وسط غياب غير مبرر لدفاع الدبابير.

ولم يكتف السيتي بذلك، بل أضاف الهدف الخامس في الدقيقة 18، عندما أرسل دي بروين الكرة داخل منطقة الجزاء إلى أغويرو الذي أطلقها قوية أمام المرمى تابعها مواطنه أوتاميندي دون وجود مضايقة داخل الشباك.

واقترب أغويرو من إحراز الهدف الثاني له في الدقيقة 25، عندما انفرد بالمرمى وحاول إرسال الكرة من فوق الحارس بن فوستر لتمر بجانب القائم البعيد.

وأجرى واتفورد تبديلًا مبكرًا بإشراك روبرتو بيريرا بدلًا من فولكوير، والتقط الحارس إيدرسون الكرة قبل أن تصل لبيريرا في الدقيقة 38، وعاد القائم ليحرم أغويرو من التسجيل إثر رأسية في الدقيقة 44.

وبدأ مانشستر سيتي الشوط الثاني مهاجما، وأطلق والكر تسديدة قوية فوق المرمى في الدقيقة 46، قبل أن يسجل برناردو سيلفا هدفه الثاني في اللقاء خلال الدقيقة 48.

وتابع أغويرو عرضية أنجيلينيو فوق العارضة في الدقيقة 58، ثم أضاف برناردو سيلفا الهدف الثالث له في اللقاء، بعد تمريرة متقنة من دي بروين.

وفي الدقيقة 60، قابل محرز عرضية أنجيلينيو برأسه لكن محاولته ارتطمت بالعارضة، وجرب رودري حظه بتسديدة زاحفة مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 76.

ومع اقترب المباراة من نهايتها، تمكن دي بروين من ترك بصمته بالهدف الثامن في الدقيقة 85، بعدما تلقى كرة من محرز وسددها بقوة في الزاوية العليا اليمنى لمرمى واتفورد، لينتهي اللقاء بفوز السيتي 8-0.

Print Friendly, PDF & Email