PNN بالفيديو : النادي الصحي بمركز لاجئ ينظم فعاليات يوم صحي ترفيهي للمرضى من مخيمي عايدة والعزة

بيت لحم /PNN/ نظم النادي الصحي بمركز لاجئ بمخيم عايدة يوما صحيا وطبيا لمرضى السكري لمرضى السكري والضغط من اهالي مخيم عايدة من مختلف الاعمار في اطار جهود النادي لاسناد ومساعدة المرضى.

وجرى تنظيم اليوم الذي اشتمل على انشطة طبية وصحية عديدة بدعم من واحد من اجل ثلاثة الامريكية لتعزيز حقوق الفلسطينين في المياه والصحة والتعليم و بالتعاون مع الفندق المحاط بالجدار وولد اوف هوتيلز وشبكة فلسطين الاخبارية PNN ومركز وائل جادو لتعليم الحلاقة وشركة الحمدي للنقل السياحي حيث استمرت الفعاليات والانشطة الصحية والترفيهية على مدار اليوم.

وقالت هنادي فرارجة منسقة مشروع النادي الصحي ان النادي في مركز لاجئ وتم تاسيسه بعد دراسة اجراها المركز بالتعاون مع مؤسسة واحد من اجل ثلاثة الامريكية حيث تهدف الشراكة معها الى العناية بالمرضى في المخيم الذين تبين ان ارتفاع سبب الوفيات في فلسطين ومنها المخيم هو امراض القلب واحد اهم اسبابها هي امراض الضغط والسكري ومن هنا تم الانطلاق بالعناية بامراض الضغط والسكري وتم العمل في مخيم عايدة والعزة ” بيت جبرين”.

واشارت الفرارجة الى ان المشروع بدء من عام ونصف حيث يجري العناية بالمرضى المصابين بهذه الامراض من خلال التعامل مع الشريحة الواسعة من المرضى في المخيمين مضيفة ان النادي يسعى من خلال الفعاليات لتعزيز العمل من اجل كبار السن وتقديم يد العون لهم الى جانب العمل مع المخيمات الصيفية وتثقيف الاطفال هذا الى جانب الورشات بالعمل مع المرضى وتعريفهم بكيفية التعامل معه لمنع اي مضاعفات قد تؤدي الى اثار سلبية حيث يجري عمل مستمر ومتواصل مع المرضى.

واكدت ان رسالة اليوم المفتوح هي التاكيد على اهمية العناية بالمريض والالتزام بالتثقيف المناسب سيساهم بحماية المرضى وتجنبهم المضاعفات الخطيرة مما سيساهم بتحسين الحياة لدى المرضى

من ناحيتها تحدثت مريم درويش عن الدور اليومي الذي يقوم به موظفي النادي خلال اليوم الى المرضى في منازلهم الى جانب زيارات برفقة اطباء محليين او دوليين كما انهم يتابعون احوال المرضى من خلال الهاتف.

واشارت درويش الى ان الهدف الابرز من فعاليات اليوم الصحي المفتوح هو التخفيف من ضغط نفسي على المرضى الذين يعانون من اوضاع اقتصادية صعبة او وجود ابناءهم في الاسر او يعانون اوضاع معيشية صعبة مما فاقم اوضاعهم الصحية وبالتالي فان هذا اليوم هو لاخراجهم من واقعهم والتخفيف من الضغوط النفسية عليهم.

بدورهم عبر مرضى الضغط والسكري من كبار السن واهالي الاسرى عن عميق شكرهم للنادي الصحي وشركاءه الداعمين والمنفذين لفعاليات اليوم الصحي الذي اعطاهم فرصة لاخذ راحة من ضغوط حياتهم اليومية

مزيونة ابو سرور والدة الاسير ناصر ابو سرور المحكوم بالسجن المؤبد في سجون الاحتلال قالت انها سعيدة بهذه الرحلة من اجل مساعدة المرضى موضحة اهمية البرنامج الذي ينفذه النادي الصحي حيث يقوم موظفي المركز بزيارات دورية مرتان بالاسبوع للفحص وتقديم المساعدة ونحن نشكرهم على ما قدموه من معلومات من خلال ورشات العمل والمحاضرات

اما وليد العزة من مخيم عايدة فقد شكر ادارة مركز لاجئ بمخيم عايدة والنادي الصحي فيه على هذا اليوم الترفيهي المجاني مشيرا الى ان هذا اليوم شكل فرصة للمرضى للتعرف على امراضهم وكيفية التعامل معها وكيفية استعمال الادوية وما يجب اكله خلال النهار والليل حتى يستطيع المرضى ان يكونوا بصحة جيدة

واوضح العزة ان هذه الفعاليات اعطت فرصة لكبار السن لاخذ قسط من الراحة والترفيه ببرك السباحة الى جانب تقديم خدمات طبية اخرى حيث ساعدهم اليوم بالخروج عن ضغوطات يومهم العادي.

من ناحيتها عبرت المؤسسات الداعمة والشريكة عن اهمية مثل هذه الفعاليات مشددة على جاهزيتها للتعاون حيث طالبت المؤسسات التي تعنى بالمرضى والاطفال وكبار السن العمل على فعاليات منتظمة مؤكدة جاهزيتها للتعاون والتشارك معها.

و عبرت غريس ابو غنام صاحبة صالون قص شعر للسيدات والتي تبرعت بخدماتها لليوم الصحي عبرت عن شكرها لمركز لاجئ والنادي الصحي فيه لهذا اليوم الذي فتح الفرصة امامهم كشركاء من اجل خدمة المرضى من كبار السن لان ذلك جزء من الخدمات المجتمعية.

وقالت ابو غنام ان اليوم الصحي المفتوح تخلله جلسات مساج والساونا وقص الشعر الى جانب فقرات فنية ترفيهية مشددة على اهمية دعم المؤسسات والمحال التجارية واشراكها لتقديم الدعم للمجتمع الفلسطيني.

تشير احصائيات وزارة الصحة الى ان امراض الضغط والسكري احد اهم اسباب الوفيات في فلسطين حيث تبين الدراسات ان احد اسباب ذلك هو عدم تعريف المرضى بكيفية التعامل مع امراضهم مما يشير الى اهمية تعميم مثل هذه الفعاليات التي تساعد المرضة على اكثر من صعيد.

Print Friendly, PDF & Email