أخبار عاجلة

لماذا هذه الحملة لاستهداف اللواء ماجد فرج …. سؤال يفتح الباب لتساؤولات عديدة بقلم سامر اياد حمد

ردا على السؤال في عنوان مقالتي هذه تاتي الاجابة بعد ملاحظة الحملة المبرمجة ضد اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية التي هي امتداد لجهاز المخابرات الذي اسسه قادة كبار في النضال الفلسطيني ابرزهم الشهيد صلاح خلف حيث تستمر حملات الاستهداف لهذا الجاز لما يمثله من درع حماية للمشروع الوطني الفلسطيني ولمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني التي اسقطت كل المؤامرات.

هذه الحملة المحمومة التي تخدم سياسات اسرائيل التي سعت للقضاء على هذا الجهاز تنفذ اليوم باستهداف اللواء فرج شخصيا واعتباريا بايدي تقودها عناوين من حماس أو مع خلال أصحاب الأقلام الصفراء التابعة لهم ولغيرهم.

وفي المقابل فاننا نشهد حملة شعواء ومسعورة كما الكلاب المسعورة التي تسعى لتنفيذها وبتوجيهات من اناس خانوا الامانة وتم طردهم ليعيشوا على فتات هذا القصر او ذاك ويشغلون هذا الصبي الذي يعيش في الولايات المتحدة الامريكية حيث يطل بقصص تنسجها له اجهزة المخابرات الامريكية والاسرائيلية التي بات واضحا انه يروج لها ولخططها …

و للرد على السؤال لماذا اللواء ماجد فرج ؟

فانا اقول وانا لست محلل سياسي لكنني اتابع ما يجري على الساحة الفلسطينية من حالة تسابق بين بعض الشخصيات من الفلسطينية  التي تعتقد انها ستهبط على الشعب الفلسطيني عبر مظلة لتجلس على كرسي الرئاسة خلفا الرئيس محمود عباس( ادامه الله وحفظة من كل مكروة) كما بات واضحا لكل صغير وكبير في الشارع الفلسطيني ان فرج هو المقرب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس وهذا يشكل للبعض حالة من الهستيريا.

ان الحملة المسعورة لاستهداف اللواء فرج واثارة القلاقل من حوله عبر حملات اعلامية مشبوهة تاتي لانه هؤلاء الاقزام  لم يستطيعوا ان يسجلوا اي مأخذ على  ماجد فرج المعروف بصدق انتمائه للقضية و للقيادة الشرعية لشعب الفلسطيني ومصداقيته هذه تؤرق  البعض وتجعل احلامهم ومؤامراتهم في مهب الريح كما ان نجاحات اللواء فرج ابن المخيم والنكبة تخطط الحدود حيث يسجل له نجاحات على الاصعدة المحلية والاقليمية والدولية حيث يعلم الرئيس محمود عباس ابو مازن كل شيئ وهذه المعرفة تسبب الارق الكبير لكل المازومين…

و من هنا ومما سبق ذكره  تأتي هذه الحملات والاخبار الكاذبة التي تهدف الى النيل من نجاحات اللواء ماجد فرج وجهاز المخابرات العامة الفلسطينية سيما ان البعض اخفق بالمهمة وانكفى …

ومما يثلج الصدور ان الشارع الفلسطيني ليس ساذج لدرجة لتصديق الاكاذيب التي ليس لها حدود فكثير منها طال عائلة فرج حيث يتم نشر اكاذيب لا يؤلفها إلا الحاقدين والمتامرين وأصحاب النفوس المريضة والذين يكرهون الوطن ويحقدون على الانجاز ويحاربون كل شريف لان جل همهم هو تحقيق مصالحهم الذاتية .

اننا نرد على كل الحاقدين المارقين بالقول ان قوة اللواء ماجد فرج تنبع من ثقة القيادة الفلسطينية وعلى راسها الرئيس محمود عباس ابو مازن به وبما يمثله ويقوم به من اجل فلسطين قضية وقيادة وشعبا كما ان  حب الشارع الفلسطيني له سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة ومخيمات اللجوء والشتات يشكل وسام فخار  لان شعبنا يعرف من هو اللواء فرج حق المعرفة.

واستكمالا واعتمادا على ما سبق فان هذه الهجمة الشرسة لا تهدف فقط شخص اللواء ماجد فرج بل تستهدف كذلك الرئاسة الفلسطينية فجميعنا يشاهد ويسمع ان الحارس الأمين بعد الله على القضية وممثلها الشرعي والوحيد هو اللواء فرج و لهذا يرتفع نباح الكلاب الضالة ضد الشعب والقضية والقيادة واصبحنا نشهد ونشاهد تكاتف جهود أصحاب الاجندات في الضفة وغزة والداخل والخارج من أجل النيل من شخص اللواء فرج وجهاز المخابرات العامة الحصن الحصين لاسقاط المؤامرات.

نقولها لكم جميعا من قلب المعاناة والم الجرح النابض منذ 71 عاما لوكان لديكم حقائق وبراهين تدين اللواء ماجد فرج لاقمتم الافراح واليالي الملاح على مستوى العالم وليس الوطن فقط لان ذلك سيسهل مؤامرتكم لكنكم تفشلون يوما بعد يوم وتدركون ذلك ولهذا فانكم لا تجدون سوى الاشاعة والاخبار الكاذبة ملاذا اخيرا .

اما من جانبنا فاننا نعلم ان اللواء ماجد فرج ابن حكاية اللجوء والانماء الفتحاوي الأصيل الذي ولد من اجل فلسطين التي هي اكبر من الجميع فاللواء فلاج فرج لم يستغل موقعة من أجل البحث عن ذاتة كما الاخرين ..فهو منشغل في قضايا وهموم الفقراء والمهمشين في هذا الوطن في كل الجوانب وهو ليس بحاجة لشهادة من أحد لانه يعمل من اجل الناس وقضيتهم الام وحقوقهم اليومية والحياتية.

اخيرا نقولها لاصحاب الاجندات المكشوفة والاتصالات المعروفة انكم لن تحققوا اي نصر على اللواء ماجد فرج ولن تنالوا من سمعته اتعرفون لماذا ؟ ليس لانه قوي ويملك النفوذ … طبعا لا لن تنالوا من ماجد فرج لانه المخلص الأمين والحارس الوفي لانه يخاف الله ومن خاف الله لا احد يخاف عليه ولانه ابن المخيمات قلاع النضال الوطني والاجتماعي عنوان الصمود والتحدي للاحتلال اولا ولاذناب الاحتلال ثانيا وللاقزام الطامعين ثالثا….

Print Friendly, PDF & Email