أخبار عاجلة

معايعة تتفقد عدد من المواقع السياحية في محافظة بيت لحم

بيت لحم/PNN- تفقدت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة ومحافظ محافظة بيت لحم كامل حميد ومدير شرطة محافظة بيت لحم العقيد طارق الحاج ونائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا عدد من المواقع السياحية في محافظة بيت لحم، حيث شملت الزيارة كنيسة المهد ومغارة الميلاد ومغارة الحليب وحقل الرعاة وعدد من الموافق السياحية كمتاجر تحف شرقية.

وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة اكدت أهمية الاطلاع وبشكل مستمر على الواقع السياحي في فلسطين وبالأخص في ظل الأعداد الكبيرة والغير مسبوقة من اعدادا الوفود السياحية القادمة الزيارة فلسطين حيث يحتاج الحاج القادم لزيارة كنيسة المهد في هذه الأيام لعدة ساعات من الانتظار لزيارة مغارة الميلاد المسيح.

واكدت معايعة بان هذه الزيارة تأتي انسجاما مع ما نعمل عليه في وزارة السياحة والاثار بالشراكة مع مختلف الجهات لاعتماد المسودة النهاية لخطة تطوير عنقود السياحة في محافظة بيت لحم، الذي يهدف من خلال هذه الخطة الى اثراء تجربة السائح في بيت لحم وتحقيق تنمية سياحية مستدامة لمحافظة بيت لحم، ما يساهم في زيادة أعداد السياح القادمين لزيارة فلسطين بشكل عام وبيت لحم بشكل خاص، بالأخص في ظل توجه الوزارة وبالتعاون مع القطاع السياحي الفلسطيني الخاص، لدعم عمليات التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني ونظرائه من حول العالم.

معايعة تطرقت للحديث حول خطة العنقود السياحي والتي ستشمل على آليات لإطالة فترة إقامة السياح في بيت لحم وتطوير المسارات السياحة، وأنماط سياحة جديدة وتنظيم الوضع السياحي، بما يشمل تجميل المحافظة وتوفير كافة المرافق اللوجستية المطلوبة، وتنسيق العمل لتحويل تجربة زيارة بيت لحم إلى تجربة جذابة وديناميكية للزوار، ومساعدتها على جني المزيد المدخولات للاقتصاد الفلسطيني، حيث من الممكن أن تصبح تجربة الزيارة أكبر من ذلك بكثير، وأكثر ربحية وذات توظيف أفضل للسوق السياحية، ما يعود بالفائدة على جميع أنحاء المحافظة وضواحيها.

وبدورة فقد أكد محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد على اهمية الزيارة والتي تأتي انسجاما وتأكيدا على العمل المشترك بين مختلف الجهات لإظهار الصورة الحقيقية من مدينة بيت لحم للعالم اجمع وبالأخص للسياح القادمين لزيارتها من مختلف بقاع العالم.
وتحدث مدير شرطة محافظة بيت لحم العقيد طارق الحاج عما تمتلكه محافظة بيت لحم من مستوى مميز في الامن والامان، مما يعطي السائح صورة حقيقة عن طبيعة شعب فلسطين ويساهم في تغيير الصورة غير الحقيقة عن الواقع الفلسطيني واعطاء صورة حقيقية مشرقة.

Print Friendly, PDF & Email