أخبار عاجلة

مكافحة الفساد توقع ثلاث مذكرات تعاون مع الإعلام الرسمي

رام الله/PNN- وقع رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار الدكتور أحمد براك، اليوم الأربعاء، ثلاث مذكرات تعاون مع المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، حيث وقعت الهيئة مذكرات تعاون مع كل من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ووكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا”، ودار الحياة الجديدة.

وجرى توقيع الإتفاقيات في مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون بحضور رئيس تحرير دار الحياة الجديدة الأستاذ محمود أبو الهيجاء، وممثلين عن الإدارات العامة في هيئة مكافحة الفساد والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

وقال رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار الدكتور احمد براك أن توقيع الإتفاقيات اليوم يهدف للوصول لمختلف شرائح المجتمع الفلسطيني في عملية الكشف والإبلاغ عن شبهات الفساد ومحاربتهن مؤكدا على إستمرار جهود الهيئة في تحقيق المزيد من الإنجازات، في بناء شراكات مهنية من اجل إشراك الكل الفلسطيني في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022.

واوضح بان اهمية التوقيع على هذه المذكرات تكمن كون مؤسسات الإعلام الرسمي مسؤولة عن شريحة واسعة من الصحافيين والصحافيات، حيث تلعب هذه المؤسسات دورا مهما في مجال التوعية والإرشاد والتوجيه والتعبير عن قضايا وهموم المجتمع الفلسطيني بمختلف فئاته وشرائحه وقطاعاته، بالإضافة لدور المؤسسات الإعلامية في ممارسة الرقابة والمساءلة المهنية للمؤسسات الرسمية وغير الرسمية والأهلية والقائمين عليها.

وأكد المستشار براك على أهمية توسيع قاعدة الشراكة المهنية لمواجهة الهجمات المتعاقبة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني لتشويه صورته وتضحياته، مشيرا إلى أن هيئة مكافحة الفساد تمكنت من تحقيق العديد من الإنجازات كان اخرها مصادقة الحكومة الفلسطينية على نظام حماية المبلغين والشهود والمخبرين والخبراء في قضايا الفساد واقاربهم والأشخاص وثيقي الصلة بهم، سيما أن المصادقة على هذا النظام تمت بناءً على تنسيب من هيئة مكافحة الفساد، مقدما شكره لسيادة رئيس دولة فلسطين محمود عباس “أبو مازن”، ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه، على دعمهم وإسنادهم لجهود الهيئة في مكافحة الفساد وملاحقة مرتكبيه.

ودعا وسائل الإعلام الرسمية وغير الرسمية للمساهمة الواسعة في تغطية المؤتمر الدولي الذي تنظمه الهيئة بعنوان “نزاهة وحوكمة من اجل التنمية المستدامة” والذي سوف يعقد تحت رعاية سيادة الرئيس محمود عباس قبل نهاية العام الجاري، مشيرا لأهمية تنظيم لقاءات وأنشطة تستهدف الصحافيين والعاملين في مؤسسات الإعلام الرسمي لتوضيح قانون مكافحة الفساد وأشكاله، وتقديم ملخص عن الإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، وشدد على اهمية العمل المشترك بين الهيئة والمؤسسات الإعلامية لدعم جهود الهيئة في تعزيز الحوكمة والنزاهة والشفافية، وإيجاد بيئة طاردة للفساد.

من جانبه أثنى المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف على الجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة مكافحة الفساد في سبيل خدمة المجتمع الفلسطيني ومكافحة الفساد، مشيدا بالإنجازات الكبيرة التي تمكنت من تحقيقها، مؤكدا إستعداد مؤسسات الإعلام الرسمي للتعاون مع الهيئة بشتى المجالات، لنشر الثقافة المجتمعية الرافضة للفساد، وتوعية المواطنين من مخاطر الفساد وضرورة التبليغ عن شبهاته.

وأكد الوزير عساف بأن هيئة مكافحة الفساد ستكون شريكا دائما في برنامج “مكاشفة مع مسؤول”، والذي يبث على شاشة تلفزيون فلسطين، موضحا بأن المؤسسات الإعلامية ستبذل كافة جهودها لتغطية المؤتمر الدولي الذي تنظمه الهيئة.

وإتفقت هيئة مكافحة الفساد مع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون من خلال المذكرة الموقعة بينهم على التعاون المشترك في بناء قدرات الإعلاميين في مجال تغطية وتحليل قضايا الفساد، والتعاون في مجال تفعيل الصحافة الإستقصائية، وتنظيم ونشر حملات إعلامية مشتركة، وإلتزام هيئة الإذاعة والتلفزيون بإعتماد المواصفة القياسية الدولية “ايزو 37001” والخاصة بمكافحة الرشوة، بالإضافة لتخصيص مساحة ضمن البرامج الإعلامية التي تبث في هيئة الإذاعة والتلفزيون لمواضيع مكافحة الفساد، وتبني هيئة الإذاعة والتلفزيون لمدونة السلوك المهني للصحفيين الفلسطينيين ومتابعة مدى إلتزام الموظفين بها، وبلورة خطة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ودورها في تنفيذ الإستراتيجية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022.

كما إتفقت هيئة مكافحة الفساد مع وكالة الإنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا” على إعداد وبلورة خطة الوكالة في تنفيذ الإستراتيجية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، بالإضافة للتعاون المشترك في مجال بناء القدرات لدى الصحفيين في مجال تغطية قضايا الفساد، والتعاون المشترك لتفعيل الصحافة الإستقصائية وتنظيم حملات إعلامية مستمرة، وتوفير التغطية الإعلامية لانشطة الهيئة، ونشر تقارير وإحصائيات بشكل مستمر على بنك المعلومات في وكالة “وفا”، بالإضافة لتبني الوكالة المواصفة القياسية الدولية “ايزو 37001” الخاصة بمكافحة الرشوة وإلتزامها بها، وتبنيها لمدونة السلوك المهني للصحفيين الفلسطينيين.

اما بخصوص مذكرة التعاون بين هيئة مكافحة الفساد ودار الحياة الجديدة، فتم الإتفاق من خلالها على تخصيص صحفيين لغاية القيام بتغطية وتحليل قضايا الفساد، ونشر الوعي المجتمعي من خلال إعداد حملات إعلامية تعزز من دور الإعلام في مكافحة الفساد، وتفعيل جانب الصحافة الإستقصائية، وتبني دار الحياة الجديدة لكل من المواصفة القياسية الدولية “ايزو 37001” الخاصة بمكافحة الرشوة ومدونة السلوك المهني للصحفيين الفلسطينيين، بالإضافة لإعداد وبلوزة خطة دار الحياة الجديدة في تنفيذ الإستراتيجية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022.

Print Friendly, PDF & Email