أبل تخضع للصين.. وتسحب تطبيقا يدعم متظاهري هونغ كونغ

سحبت شركة “أبل” الأميركية، الخميس، تطبيقا للنقل داخل المدن، يسمح لسكان هونغ كونغ تحديد مواقع رجال الشرطة على الخريطة.

وجاء الإجراء بعدما اتهمت إحدى وسائل الإعلام الصينية المجموعة الأميركية بمساعدة الحركة المطالبة بالديمقراطية عن طريق التطبيق الذكي

ونقل مطورو تطبيق “هونغكونغماب.لايف” في بيان، عن شركة أبل قولها إن “تطبيقكم استخدم بطرق تعرض إنفاذ القانون وسكان هونغ كونغ للخطر”.

وكانت إحدى وسائل الإعلام الصينية قد كتبت أن هذا التطبيق “يساعد بشكل واضح مثيري الشغب”.

وتشهد هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة الواقعة جنوبي الصين، منذ 4 أشهر، احتجاجات وتحركات شبه يومية، تطورت في الأيام الأخيرة إلى مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين متشددين، وترافقت مع أعمال تخريب واسعة النطاق.

وكتبت صحيفة “تشاينا ديلي” الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني، الأربعاء: “لا أحد يريد جر أبل إلى الاضطرابات في هونغ كونغ. لكن الناس محقون عندما يعتقدون أن أبل تخلط بين الأعمال والسياسية وحتى الأعمال غير القانونية”.

وأضافت الصحيفة الصينية أنه “على أبل أن تفكر في عواقب قرارها المتهور وغير الحكيم”.

وفي وقت سابق، ضغطت بكين على شركات، من بينها طيران كاثي باسيفيك في هونغ كونغ، والرابطة الوطنية لكرة السلة في الولايات المتحدة من أجل الوقوف بجانبها ضد المحتجين.

المصدر: سكاي نيوز عربية.

Print Friendly, PDF & Email