رصد أجسام غامضة في سماء ولاية أمريكية

تم في ولاية نورث كارولينا شرق الولايات المتحدة الأمريكية رصد 14 جسماً غريباً تحلق جميعها فوق المحيط الأطلسي قبالة الساحل الأمريكي؛ حيث تمكن بعض الأشخاص من تصوير هذه الظاهرة الغريبة ونشر المقطع المصور لها على نطاق واسع.

ووفقاً لروسيا اليوم، فقد تم رصد الأجسام الغريبة المضيئة، في سماء سلسلة جزر أوتر بانكس بولاية نورث كارولينا. حيث تمكن عدد من الأشخاص الذين تواجدوا في المكان، من تصوير ما يحدث فوق المحيط الأطلسي، وعقب نشرهم للفيديو على اليوتيوب بوقت زمني قياسي، حصد ما يزيد على نصف مليون مشاهدة، وحتى اللحظة لم يتمكن أحد من معرفة ماهية هذه الأجسام المضيئة الطائرة.

ونقلاً عن صحيفة ذي صن البريطانية، ذكر موقع روسيا اليوم، أن مقطع الفيديو المصور للأجسام الغامضة، يبدأ من لحظة انطلاقها في السماء فوق المحيط الأطلسي قبالة سواحل الولايات المتحدة. وفي الفيديو من الممكن سماع ويليام غاي، الشاب الذي التقط المشهد وهو يقول متعجباً: «من يستطيع إخباري ما هذا الذي في السماء». ويظهر في الفيديو أصوات أشخاص آخرين وهم يعبرون عن ذهولهم ودهشتهم لما تراه أعينهم في تلك اللحظات.

ويعود ويليام الذي رصد المشهد ليقول موضحاً، إنهم على متن عبارة في منتصف المحيط، وأنه لا يوجد أي شيء حولهم، ولا يوجد أي طائرات تحلق بالقرب من المنطقة. وبعد وقت قليل، يظهر صوت شخص آخر يدعى ديريك شيناولت، زعم أنه كان جندياً سابقاً بقوات المشاة البحرية، في الجناح البحري الثاني في تشيري بوينت، وهو يعلق على الأجسام الغريبة بالقول: «أعتقد أن هنالك قاعدة عسكرية بالقرب من المكان». وتابع شيناولت: «لقد كنا معتادين على إسقاط القنابل بشكل مخطط ومنتظم من الجزء الخلفي لطائراتنا في تلك المنطقة، وذلك ضمن مناورات عسكرية تدريبية».

عقب انتشار الفيديو، تبيّن أنه يوجد بالفعل قاعدة عسكرية على بعد يزيد عن الـ200 كيلومتر غرب أوتر بانكس. ولكن الأمر الذي زاد من غموض الحدث، هو أن المتحدث الرسمي باسم هذه القاعدة، كان قد صرّح لموقع فوكس 10 فونيكس، أنه في تلك الأثناء لم يكن هناك أي طائرات في المنطقة في اليوم الذي تم تصوير الفيديو الغامض فيه.

على جانب آخر، استغل هذه الحادثة الغامضة عدد من الأشخاص الذين يعتقدون حقاً بنظريات المؤامرة، وعلى الفور بدأوا ينشرون اعتقاداتهم وتحليلاتهم عبر وسائل الإعلام وصفحات المواقع الإجتماعية، زاعمين أن ما حدث هو دليل قاطع على وجود حياة خارج الأرض، وأن هذه الأجسام المضيئة الطائرة ما هي إلا مخلوقات فضائية. ومنهم من قال إن مثلث برمودا يبتعد بضعة أميال عن مكان الحدث، وأن هذه الأجسام المضيئة هي بوابات للفضائيين الخارجين والداخلين إلى كوكبنا.

المصدر: سيدتي نت.

Print Friendly, PDF & Email