معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%

بيت لحم/PNN-اكدت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة على تميز القطاع السياحي الفلسطيني في جذب انتباه وفود سياحية إضافية ليكون هذا العام عام مميز من حيث اعداد الوفود السياحية التي تزور فلسطين مما ساهم بتحقيق نسبة 100% في الاشغال الفندقي لدى فنادق محافظة بيت لحم، جاءت اقوال الوزيرة معايعة خلال استقبالها لرئيس جمعية الاراضي المقدسة للسياحة الوافدة السيد طوني خشرم وأعضاء الجمعية، حيث جرى اللقاء في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم.

ورحبت الوزيرة معايعة بالسيد خشرم وأعضاء الجمعية، مؤكدة على ضرورة الشراكة بين القطاع السياحي الفلسطيني العام والخاص والتي ترجمت من خلال النجاح الكبير الذي يحظى به قطاع السياحة الفلسطيني هذه الأيام، هذا النجاح والذي عمل على جذب انتباه الاف الوفود السياحية.

وتحدثت معايعة عن التطبيق الالكتروني والذي تعمل طواقم وزارة السياحة والاثار عليه من اجل تنظيم زيارة كنيسة المهد ومغارة الميلاد وخصوصا في ظل الازمات الكبيرة والاكتظاظ الذي تشهده الكنيسة في الفترة الأخيرة، مما يضطر السائح للانتظار لأكثر من 3 ساعات في بعض الأوقات لزيارة مغارة الميلاد.
وتحدثت معايعة عن التطورات والنجاحات التي حققها القطاع السياحي الفلسطيني على المستوى المحلي والعالمي وخصوصا في مجال تثبيت اسم فلسطين على الخارطة السياحية العالمية، فأضحى السائح يأتي الى

فلسطين ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدما للمرافق السياحية الفلسطينية من فنادق ومواصلات ومتاجر التحف الشرقية ومطاعم وغيرها الكثير.

واكدت معايعة استمرار الوزارة في سياسة تطوير العلاقة والشراكة مع المؤسسات الدولية السياحية، هذه العلاقات والتي ستعمل على فتح آفاق جديدة أمام القطاع السياحي الفلسطيني واحداث شراكات مع القطاعات السياحية الأخرى من حول العالم لاجتذاب وفود سياحية جديدة لفلسطين، ولتعريف دول العالم بصورة ما تقوم به في الوزارة من فعاليات ومشاريع وبرامج وانشطة تعمل على تطوير قطاع السياحة ورفع مستوى الاداء وتعظيم للإيرادات، ليكون هذا القطاع الحيوي أحد اهم ركائز الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

معايعة تحدثت عن اهمية الاستثمار في القطاع السياحي الفلسطيني مما يساهم في تعزيز الهوية الفلسطينية، فضلا عن الفرص الاستثمارية الناجحة وعائد استثماري مجزي ومهم لهذا النوع من الاستثمارات.

ومن جهته فقد قدم السيد طوني خشرم الشكر للوزيرة معايعة على النجاح الكبير الذي يحظى به القطاع السياحية وفي ظل نسبة اشغال حوالي 100% لدى فنادق محافظة بيت لحم، علاوة على مشاهدة الافواج السياحية تتجول في شوارع مدينة بيت لحم مما يعطي صورة واضحة على قوة القطاع السياحي الفلسطيني والثقة الكبيرة والصورة الرائعة التي يعطيها للسائح القادم لزيارة فلسطين بان فلسطين تمتلك الشيء الكثير من البنية التحتية السياحية والمواقع السياحية وقادرة على جذب انتباه الوفود السياحية من مختلف دول العالم

Print Friendly, PDF & Email