كتلة نضال العمال تعبر عن استنكارها الشديد لإجراءات الاحتلال بحق المزارعين وقاطفي الزيتون في طولكرم

طولكرم/PNN – عبرت كتلة نضال العمال في محافظة طولكرم عن استنكارها الشديد لإجراءات وقيود الاحتلال أمام الفلاحين وأصحاب الأراضي وقاطفي الزيتون في المناطق المعزولة خلف جدار الفصل والضم والتوسع العنصري في بلدة دير الغصون وفي مواقع مختلفة من محافظة طولكرم والوطن .

وأكدت كتلة نضال العمال بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي العنصري يرتكب عدوان ممنهج وسياسات إذلال متعمدة بهدف حرمان العمال والمزارعين من الوصول إلى أراضيهم وأماكن عملهم وتحرمهم من ابسط الحقوق بما في ذلك نقل محاصيلهم الزراعية ، الأمر الذي يجبرهم على نقلها على ظهورهم بطريقة مذلة تعيد إلى الأذهان صور العنصرية التي تميز بها نظام التفرقة العنصرية البائد في جنوب إفريقيا .

وطالبت كتلة نضال العمال الجهات المختصة في وزارة الزراعة ووزارة العمل والغرفة التجارية والزراعية والبلديات وكل المعنيين للضغط ورفع الصوت عالياً ضد هذه الإجراءات والقيود العقابية التي تعبر عن الوجه الحقيقي لهذا الاحتلال .

وشددت كتلة نضال العمال على ضرورة قيام البعثات الدبلوماسية والمؤسسات الدولية والحقوقية ومنظمة العمل الدولية وكل المؤسسات ذات العلاقة بجولات ميدانية للوقوف بحزم أمام ما يقوم به الاحتلال من سياسات ومخططات تستهدف الأرض والإنسان الفلسطيني .

Print Friendly, PDF & Email