PNN بالصور: بيت لحم تكرم المتقاعدين العسكرين وتؤكد انهم ما زالوا رموز نضال وعطاء

بيت لحم/PNN/تحت رعاية الرئيس محمود عباس ابو مازن اقامت جمعية امان الخيرية بالتعاون مع قيادة قوات الامن الوطني و الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين حفلا تكريميا للمتقاعدين العسكريين في محافظة بيت لحم بمناسبة يوم المسن تقديرا لهم على عطائهم ونضالهم وتاكيدا لهم انهم ما زالوا رمزا للنضال والعطاء.

وفي بداية الحفل الذي اقيم في مقر قيادة قوات الامن الوطني في محافظة بيت لحم وتولى العراقة فيه مدير العلاقات العامة بقيادة منطقة بيت لحم العقيد عدنان النايف بحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد واللواء رائدة الفارس مديرة دائرة الشؤون الانسانية بديوان الرئاسة والرئيسة الفخرية لجمعية امان الخيرية والعميد ناضر عمر قائد قوات الامن الوطني ببيت لحم وقادة الاجهزة الامنية المختلفة الى جانب امين سر اقليم فتح في محافظة بيت لحم محمد المصري والدكتور زهير الخطيب هيئة المتقاعدين العسكريين والحاجة نجلاء الحاج رئيسة الهيئة الادارية لجمعية امان وروان الزغاري من ادارة تكية ستنا مريم العذراء  وصافيناز بدر من ادارة جمعية امان وممثلي الدوائر والوزارات الرسمية بالمحافظة.

العميد ناضر عمر: لي الشرف انني تتلمذت على ايديكم وما زلنا نحمل رسالة الثورة 

وفي بداية الاحتفال رحب العميد ناضر عمر بالحضور من قادة اجهزة و عبر عن اعتزازه بالمتقاعدين العسكريين الذين عمل معهم وتحت امرتهم مشيرا الى ان وجودهم اليوم في هذا الصرح تاكيد باننا نواصل الطريق ونسير على دربهم من اجل بناء الدولة ومؤسساتها من جهة ومواصلة النضال من الجهة الاخرى.

وشكر قائد قوات الامن الوطني في بيت لحم اللواء الفارس على اقامة هذا التكريم مثمثنا هذه اللفتة من قبل جمعية امان ودعم كافة الجهات لها لانها تعني الكثير لهذه الكوكبة من مناضلي وثوار الثورة الفلسطينية المعاصرة التي ستتواصل ولن تتوقف حتى تحقيق اهداف شعبنا المشروعة باقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف برئاسة الرئيس محمود عباس ابو مازن.

وخاطب ناضر المتقاعدين العسكرين وقال لهم:”انتم العنوان في النضال والمقاومة وانني اعتز بانني عملت بامرة العميد احمد نمر ابو عبيد هذا المناضل والقائد الذي عمل وما يزال يعمل ويقضم التحضيات حيث لم ننقطع لانكم انتم عنوان نضالي وشكلوا وما زالوا يشكلون الذخيرة”.

المحافظ حميد : انتم الاصل والعنوان ومكاتبنا مفتوحة امامكم 

بدوره بدء اللواء كامل حميد محافظ محافظة بيت لحم كلمته بالدعاء بالرحمة للشهداء والحرية للاسرى والشفاء للجرحى والعودة للاجئين و وجه شكر كبير للقائمين على التكريم من طاقم جمعية امان و مدراء الاجهزة و امين سر الاقليم.

و نقل اللواء حميد تحيات الرئيس لكل منتسبي المؤسسة الامنية متقاعدين وغير متقاعدين مشددا على ان الجميع شركاء في العمل والعطاء والدفاع عن المقدسات حيث لا يتم التمييز بين من هم من المتقاعدين ومن هم غير متقاعدين مشيرا الى ان المتقاعدين من العمل الرسمي العسكري هم رواد في العمل الثوري والنصالي كانوا وما زالوا .

واشار المحافظ حميد الى ان المتابع لانشطة المتقاعدين يدرك ان الكثير منهم يتقدم من البعض الذي ما يزال على راس عمله مما يؤكد فعلا ان انتقال المتقاعدين من مهمة لمهمة ومن مرحلة لمرحلة كما اكد المحافظ حميد على اننا بحاجة لكل جهد في هذه المرحلة في ظل التراجع القيمي والاخلاقي.

واكد حميد على انه بالرغم من التراجع والصمت الدولي الا اننا كفلسطينيين ما زلنا نتقدم بالمواجهة لصفقة القرن والحفاظ على وحودنا وهذه امور تؤكد اننا بخير ولا نلتفت لمن يريد اشاعة الضعف والهوان لاننا شعب قوي امام الارادة والفكر الوطني الفلسطيني .

واشار محافظ بيت لحم الى اننا تربينا على قاعدة ان هذا الاحتلال الاسرائيلي سينتهي ونحن ما زلنا نؤمن بهذه الافكار والقيم  الثورية التي تربى عليها القادة الكبار الذين نكرمهم اليوم ونقلوها لنا ونحن سننقلها لاجيالنا المستقبلية.

وشدد محافظ محافظة بيت لحم على ان الرئيس عباس يواصل النضال ويقود باقتدار وحكمة هذه السفينة في امواج متلاطمة لكن قدرنا كفلسطينيين المواجهة التي سننتصر فيها.

وحيا محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد الجميع من الحضور من موظفين مدنيين وعسكريين لان هناك من راهن اننا سنهوي لكن الموظفين العسكريين والمدنيين اثبتوا القدرة على الانتصار وكسب التحديات حيث كانت بيت لحم نموذج حي وشعبنا موحد وقادرون على خلق الانجاز .

وعبر المحافظ حميد عن سعادة شعبنا بوجود فريق سعودي على ارض فلسطين لان هذا يثبت اننا نقاتل على كافة الحبهات حيث اننا نتحدى ونقاتل المحتل ونبني مؤسسات دولتنا ونلعب رياضاتنا وكرة قدمنا ونرحب بالمنتخب السعودي كاخوة و نهنيء اهلنا في تونس على نجاح انتخاباتهم و نشكر الاخوة في مصر احتضان مخططات الحكومة من اجل الانفكاك عن دولة الاحتلال للتاكيد اننا قادرين على تخقيق الانتصارات حتى نيل الحرية كما اكد حميد للمتقاعدين ان مكاتب المؤسسات الرسمية الفلسطينية تحت تصرفكم وخدمتكم ولن تجدوا الاكل تعاون واسناد وخدمات.

اللواء الفارس : الرئيس ينقل تحياته ودعمه لاخوانه المتقاعدين

وفي هذا الاطار قالت اللواء رائدة الفارس مديرة دائرة المساعدات الانسانية بديوان الرئاسة والرئيسة الفخرية لجمعية امان الخيرية ان هذا التكريم ياتي ضمن مبادرة من الجمعية تطبيقا لتوجيهات الرئيس محمود عباس ابو مازن الذي يؤكد على اهمية الاعتزاز بالتاريخ النضالي الذي يمثله المتقاعدين العسكريين الذين خاضوا معارك عسكرية و سياسية وطنية استطاعوا من خلالها افشال كل المؤامرات التي حاكها ضدنا العدو الاسرائيلي ومن يقف خلفه.

وشددت اللواء الفارس ان هذه المبادرة تمثل ايضا شكلا من اشكال الوفاء للثوار الاوائل الذين واجهوا وصمدوا في معركة الكرامة والعدوان على بيروت الى جانب العدوان على شعبنا في الانتفاضة الثانية حيث كان هؤلاء من اوائل الذين تصدوا بصدورهم للهجمة العنصرية الاسرائيلية التي استهدفت القيادة الفلسطينية في المقاطعة معربة عن اعتزازها بهذه الكوكبة من الثوار والمناضلين الذين كانوا وما زالوا وسيبقون جيش تحرير فلسطين.

العميد المتقاعد ابو عبيد : التكريم ترك بصمة امل في قلوبنا جميعا

من جهته قال العميد المتقاعد احمد نمر ابو عبيد الذي القى كلمته باسم المتقاعدين العسكريين انه شرف له ان يتحدث باسم كوكبة المتقاعدين العسكريين كما شكر المحافظ وقائد المنطقة وجمعية امان على هذه اللفتة الوطنية لكوكبة ساهمت بوضع اللبنات الاولى في النضال واقامة مؤسسات الدولة وعلى راسها هذا المقر.

و حيا ابو عبيد شهداء الامن الوطني وشهداء فلسطين من كافة الاجهزة وابناء شعبنا الذين قضوا وهم يدافعون عن حقوقهم الوطنية المشروعة كما و  وجه تحية للاسرى وتمنى الشفاء للجرحى.

واكد ابو عبيد ان هذه المبادرة تركت بصمة امل واعطتهم دفعة امل الى الامام مثمنا جهود كافة القائمين على الحفل كما اكد ان المتقاعدين العسكريين يواصلون العمل من اجل قضيتهم و وطنهم وشعبهم بطرق و وسائل مختلفة بعد انهاء مهامهم في العمل الرسمي العسكري.

المصري: وجوهكم تحمل الامل والابتسامة الثورية التي لم تهزم رغم المؤامرات

بدوره قال امين سر اقليم فتح في محافظة بيت لحم محمد المصري انه يشعر بالسعادة والدفئ الحقيقي وهو يجتمع بهذه الوجحوه الخيرة والثورية مشيرا الى انهم كانوا شباب مناضلين عبروا عن حبهم لوطنهم”.

واضاف المصري اننا نرى اليوم في ابتسامتهم و في انتماءهم انهم ما يزالون يحملون الامل الذي لم يهزم وهي وجوه وابتسامات لربما لا نراها في شبابنا الذين يكابدون مصاعب الحياة “.

وقال المصري ان هذه المجموعة المتميزة والبارزة التي يتم تكريمها اليوم عبارة عن مجموعة من المقاتلين  الذين تعثروا بالسجون والذين تنقلوا في المعسكرات في دول التهجير لكنهم بارادة وايمان صلب بعدالة قضيتهم استطاعوا ان يهزموا الحصار في بيروت وشكلوا عنوان الانتصار في الكرامة وهم الذين حملناهم على اكتافنا وهم يعودون الى ارض الوطن مشددا على ان فتح ترى فيهم جميعا الخالد ياسر عرفات .

واكد المصري ان هذا التكريم يحمل رسالتان اساسيتان الاولى رسالة وفاء للمقاتلين الاوائل لانهم كانوا الاوائل في التعبير عن حب الوطن اما الرسالة الثانية فهي رسالة العهد ان نكون كما كنتم و سنواصل التضال والمقاومة حتى تحقيق اهدافنا الوطنية لتحرير فلسطين”.

الشاب مقداد : رسالة الاسرى رفاق السلاح انهم على العهد باقون 

الشاب احمد مقداد نل الاسير القائد عبد الرحمن مقداد الذي يمضي في سجون الاحتلال حكما بالسجن المؤبد لدفاعه عن ارض بيت لحم خلال الاجتياحات الاسرائيلية القى كلمة وجه فيها تحية الى افراد الامن الوطني اخوة السلاح لوالده من متقاعدين وعاملين

و نقل الشاب مقداد للمتقاعدين العسكريين كلمة محبة وامنيات السعادة من قلب قلاع الصمود والاسر مؤكدا ان الاسرى اوفياء لقيادتهم وشعبهم وقضيتهم ولاخوانهم رفاق السلاح والعمل من اجل فلسطين على اكثر من صعيد.

وفي نهاية الحفل قام المحافظ حميد واللواء الفارس والعميد عمر وممثلي مؤسسات امان واقليم فتح وهيئة المتقاعدين العسكريين بتسليم المتقاعدين الذين جرى تكريمهم هدايا للتاكيد لهم ان شعبهم يقدرهم ويحترمهم .

Print Friendly, PDF & Email