التنمية الاجتماعية تدين اعتقال الطفل فوزي الجعار‎

رام الله/PNN- أدانت وزارة التنمية الاجتماعية انتهاكات الاحتلال المتواصلة والمخالفة للقانون الدولي والانساني بحق الأطفال وآخرها اعتقال الطفل قصي ابراهيم فوزي الجعار ٩ سنوات من بلدة بيت امر.

وقالت الإدارة العامة للأسرة والطفولة،أن قوات الاحتلال تقوم بإجراءات قاسية ضد الأطفال الاسرى ،فما زال نحو ٢٥٠ طفلا رهن الاعتقال في ظروف سيئة وقاسية، وأوضحت في بيانها أن دولة الاحتلال تنتهك كل يوم وبشكل متعمد وممنهج وعلى مدى سنين طويلة منذ احتلالها لفلسطين، حقوق الانسان وخاصة حقوق الأطفال الفلسطينيين، فهي بذلك تواصل سياسة اعتقال الأطفال الفلسطينيين متنكرة للحماية الواجبة لهم بموجب أكثر من 27 اتفاقية دولية تنص على توفير الحماية للأطفال وحقهم في العيش بحرية وكرامة.

ودعت كافة المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية الضغط على حكومة الاحتلال لإلزامها بوقف سياسة استهداف الأطفال بعمليات القتل والاعتقال، ووقف سياسة الافلات من العقاب، والزامها بكافة المواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان، وبالافراج الفوري عن كافة الأسرى في سجون الاحتلال وخصوصاً الأطفال والنساء منهم دون قيد او شرط، انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه فئة الأطفال وتثبيت حقوقهم المنصوص عليها في القوانين الدولية .

Print Friendly, PDF & Email