صور:بيت لحم تحتفل بيوم التراث الفلسطيني

بيت لحم /PNN- نظم مكتب وزارة الثقافة ومجلسه الاستشاري في بيت لحم بالتعاون مع جامعة فلسطين الأهلية احتفالا مركزيا على مدرج الجامعة احياءً ليوم التراث الفلسطيني، بحضور محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد ورئيس امناء الجامعة الاستاذ داود الزير وزهير طميزه مدير وزارة الثقافة ويوسف ترتوري رئيس المكتب التنفيذي لعاصمة الثقافة العربية 2020 وحسن اللحام امين سر المجلس الاستشاري و وجريس ابو غنام مدير العلاقات العامة والدولية في جامعة فلسطين الأهلية والعشرات من ممثلي المؤسسات الأهلية والرسمية المدنية والعسكرية، ولفيف من الشعراء والأدباء والفنانين وعشرات الطلبة.

وشهد الاحتفال فقرات فنية شعبية ومن التراث ووصلات غنائية مختلفة اضافة الى الشعر والمطرزات والمأكولات الشعبية ومعرضا لفن الفسيفساء للفنان يعقوب الاطرش ودبكة شعبية وزفة العريس .

وافتتح المهرجان الذي تولت عرافته الطالبة حلا ابو نعمة، بالسلام الوطني تلاه كلمة ترحيب باسم الجامعة القاها جريس ابو غنام مدير العلاقات العامة والدولية في جامعة فلسطين الأهلية حيث رحب بالحضور ونوه الى اهمية الشراكة بين الجامعة ووزارة الثقافة ومختلف المؤسسات وخاصة في مجال تعزيز الهوية الثقافية للشعب الفلسطيني وحماية تراثه العريق ومضيفاً إن “المحافظة على التراث الفلسطيني في وجه كل المحاولات الإسرائيلية المعادية لطمسه وسرقته يعني ضمان الحفاظ على وجودنا واستمراريتنا وسر بقائنا على هذه الأرض.”

من جانبه اكد المحافظ كامل حميد، على اهمية دور المؤسسة الرسمية وخاصة وزارة الثقافة في حماية الموروث الثقافي وتعزيز الهوية الثقافية والدفاع عنها في وجه المحاولات الاسرائيلية الرامية الى طمس هذه الهوية، شاكرا مكتب وزارة الثقافة وجامعة فلسطين الاهلية على هذه الشراكة والتنسيق في احياء الفعاليات والمناسبات الوطنية .

بدوره اشار زهير طميزه مدير مكتب وزارة الثقافة في بيت لحم الى ان مهرجان التراث لهذا العام يحمل عنوان ” ترثنا يوحدنا ” وذلك لان شعب فلسطين احوج ما يكون اليوم الى الوحدة ، مؤكدا ان التراث والهوية الثقافية الجامعة تشكلان افضل العوامل المشتركة لتعزيز الوحدة الوطنية لكافة ابناء الشعب الفلسطيني في مختلف اماكن تواجدهم .

وبدأت فقرات الاحتفال بقصيدة للشاعر معين جبر تلاه الشاعر نادر دكرت ، ثم قدمت الفنانة نورما ميخائيل وصلة غنائية من التراث الفلسطيني تتبعتها الطفلة ليال صلاح بقصيدة تحكي قصة التراث من تأليف الشاعر عطا الشاعر، لتقدم بعدها فرقة نادي المسنين في بيت ساحور وصلة من التراث الفلسطيني شملت اغاني الاعراس والمواسم المختلفة ثم قدم الشعراء البرت هاني وعطا الشاعر ومصطفى صراصرة مجموعة من قصائدهم التي تناولت اهمية التمسك بالوطن وبأصالة التراث الثقافي الفلسطيني ، ثم تلتهم الشاعرة هيام شحادة بوصلة مزجت فيها بين الشعر والغناء الشعبي.

واختتم الاحتفال الفني بوصلة اشعلت مدرج الجامعة غناء وحماسة شملت العرس الفلسطيني والدبكة الشعبية والدحية، قدمتها فرقة مركز ارطاس للتراث الفلسطيني .

وفي نهاية المهرجان تجول المشاركون بين زوايا المشغولات اليدوية والمأكولات الشعبية وتناولوا وجبة خفيفة من المأكولات الفلسطينية التراثية شملت خبز “الشراك” واللبنة والزيت والزعتر والدبس والزيتون المخلل ” رصيص” والقهوة العربية.

Print Friendly, PDF & Email