طرق تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى المراهقات

فترة المراهقة هي فترة اكتشاف القدرات، والمهارات المختلفة، وبالأخص عند الفتيات المراهقات، وقد نجد أن الفتيات في هذه المرحلة لهن قدرة كبيرة على الإبداع، بالإضافة إلى الحماسة الشديدة التي يمتلكنها في البداية، إلا أنه يمكن سريعاً أن ينطفئ الشغف والحماسة، بمجرد حدوث بعض العقبات.

وقال الدكتور عبد الفتاح درويش أستاذ علم النفس ووكيل كلية الآداب بجامعة المنوفية، إنه بمعرفة طرق لتنمية التفكير الإبداعي سوف يتوفر لدى الفتيات المراهقات كل المقومات التي تساعدهن على تخطي العقبات التي سوف تواجههن.
وتابع درويش بأن التفكير الابداعي يتكون من ثلاثة أبعاد، وهي

1- الأصالة Originality
وتعني القدرة على صياغة أفكار تتميز بالندرة، أو الحداثة تجاه بعض الأمور أو المشكلات، والتي تطلب حلاً بطريقة خارج الصندوق (بمعنى غير تقليدية).

2- الطلاقة Fluency
وتعني إطلاق أكبر قدر من الأفكار أو الحلول تجاه مشكلة معينة.

3- المرونة Flexibility
وتشير إلى تنوع الأفكار أو الحلول المطروحة من حيث الكم أو الكيف تبعاً لمضمون المشكلة أو القضية المطروحة.

وأشار درويش، إلى أن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد الفتيات في فترة المراهقة على تنمية تفكيرهن الإبداعي، والتي يجب التركيز عليها، وتشمل ما يلي:

1- القراءة والاطلاع بشتي مجالات المعرفة سواء بتصفح الكتب، أو بتتبع مواقع تواصل اجتماعي تتضمن معلومات، أو مواقع إلكترونية متنوعة حسب ما تفضلينه.
2- محاورة ومشاركة أفراد الأسرة الأفكار، وتناول بعض الأمور داخل محيط الأسرة للحصول على الدعم، وزيادة مؤشر الثقة بالنفس والقدرة على تنظيم الأفكار. وإطلاق الحلول تجاه هذه القضايا المطروحة.
3- التعليم بالطرق الحديثة، والتي تتناسب مع طبيعة العصر الحديث، الحصول على قواعد معلوماتية كبيرة مما يساعدك على التخلص من عملية التلقين والحفظ إلى الانتقال إلى أساليب الفهم والتحليل والاستنتاج.
4- اتباع منظومة العمل الجامعي الحديثة، والتعامل مع المناهج التعليمية، والتي تساهم في تنمية القدرة على الفهم والتحليل، وتنمية التفكير الإبداعي بالشكل السليم.
٥- ضرورة المشاركة في العمل الجماعي، ومشاركة الأفكار، والاستماع إلى الرأي والرأي الآخر، لنقل الخبرات، والتعرف على أفكار مختلفة.

المصدر: سيدتي نت.

Print Friendly, PDF & Email