عماد أبو كشك يستقبل وفداً رفيع المستوى من الجامعات الأمريكية العريقة

القدس/PNN- استقبل رئيس جامعة القدس أ. د. عماد أبو كشك في حرم الجامعة الرئيس وفداً رفيع المستوى من أساتذة في عدد من الجامعات الأمريكية العريقة، برئاسة البروفيسور نيكولاس بيرنز أستاذ السياسات الدولية في جامعة هارفارد، ووكيل وزارة الخارجية الأمريكية سابقاً.

وجاءت الزيارة لبحث التعاون بين جامعة القدس والجامعات التي يمثلونها، تحديداً في مجال الريادية والابتكار الذي باتت جامعة القدس السباقة في فلسطين في قيادة هذا التوجه، والذي قدمت في سبيله العديد من المبادرات التي تسعى إلى تشجيع البحث العلمي، وتوفير البيئة المناسبة للباحثين كون الجامعة تتبنى محور البحث العلمي كأحد أهم محاور خططها الإستراتيجية، وأصبحت ثقافة البحث العلمي سائدة في أرجائها، ويحملها كوادرها وطلبتها وخريجوها كل حسب تخصصه وفي مجاله ما يتناسب واحتياجات سوق العمل.

وأطلع أ.د. أبو كشك الوفد على أنشطة جامعة القدس الأكاديمية والبحثية، وعلى المبادرات المجتمعية التي تقودها داخل مدينة القدس، وعلى الشوط الكبير الذي قطعته في موضوع الريادية والابتكار، والذي تعمل جامعة القدس على تعزيزه بين طلبتها كفكر وتوجه.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن الجامعة تسعى كذلك إلى دفع الجيل الشاب للتقدم بالأفكار الريادية القادرة على ايجاد الحلول للعديد من التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه فلسطين، وتعمل جامعة القدس في سبيله على خلق البيئة الحاضنة للفكر الريادي القادر على تطويرها وإيجاد حلول مناسبة لها رغم الظروف المحيطة.

وعبر البروفيسور بيرنز عن إعجابه الكبير بالانجازات التي حققتها جامعة القدس خلال فترة قياسية، وذلك مقارنة بزيارته للجامعة قبل سنوات، مشيداً بالمستوى العلمي والتفكير الخلاق الذي يسودها والذي لمسه خلال تجواله في حرم الجامعة ولقائه بالطلبة والأكاديمين، ووقوفه على جوانب الحياة الجامعية المتميزة في جامعة القدس.

وتقود جامعة القدس مجموعة من المبادرات الريادية التي تهدف لنشر ثقافة الريادة والإبداع بين طلبتها وتحفيزهم على ابتكار كل ما هو جديد ليلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني ويطور من مهاراته لخوض سوق العمل بكفاءة عالية مما يساهم في خلق فرص وفتح آفاق واسعة لطلبتها في هذا المجال.

Print Friendly, PDF & Email