حماس تمنع إحياء ذكرى الشهيد ياسر عرفات في قطاع غزة

غزة /PNN-منع أمن حماس في غزة، إحياء الذكرى الـ15 لرحيل القائد الخالد الشهيد ياسر عرفات، المقرر إقامتها يوم الإثنين المقبل.

وأدانت حركة فتح، واستهجنت “موقف حركة حماس الرافض لإحياء ذكرى رحيل شمس الشهداء أبو عمار، بينما تسمح في الوقت ذاته لمن تآمروا عليه في حياته وسيروا المسيرات ضده، وتسمح لهذه الزمرة بإحياء هذه المناسبة العظيمة، الأمر الذي لن نسمح به مطلقا، فقاتل أبيه لا يرث”، كما ورد في بيان للحركة.

كما أكدت “فتح”، في بيانها، تمسكها بإحياء ذكرى رحيل الرئيس الرمز الخالد ياسر عرفات يوم الاثنين الموافق 11/ 11/ 2019، داعية جماهير شعبنا العظيم للمشاركة الفاعلة في احياء هذه الذكرى العظيمة.

“وفيما يلي نص بيان حركة فتح”

بسم الله الرحمن الرحيم

الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَ?ئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ”

صدق الله العظيم

يا أهلنا يا ربعنا، يا جماهير شعبنا العظيم في ظل تعاظم السعي الجاد لطي صفحه الانقسام البغيض، واستمرار المساعي الحثيثه لجسر الهوة وانجاز وحدة الشعب والوطن، عبر صناديق الاقتراع والاحتكام الى صوت الشعب في الخروج من هذه الازمة، التي طال امدها وأرهقت شعبنا وقواه الفاعلة، وإصرار القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على الذهاب للانتخابات التشريعية في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، تاكيدا على وحده الوطن.

في ظل ذلك كله، تصر حركة حماس على حرف بوصلتنا الوطنية وادخالنا في مهاترات ومناكفات تعكس حاله الارتباك والتخبط، الذي يعتري اطرها ويعيدنا الى الخلف بدلا من السير باتجاه مستقبل واعد، عنوانه الوحده والحريه والاستقلال.

يا ابناء شعبنا العظيم ..

تصادفنا في الايام القادمة ذكرى وطنية عظيمة، ذكرى رحيل مؤسس الثوره الفلسطينيه المعاصرة، بل رحيل شمس الشهداء و قائدنا العام الرئيس الراحل ياسر عرفات، هذه المناسبة التي يحييها شعبنا حيث يتجدد فيها الالم وتمتلئ فيها المقل بالدموع، حزنا على رحيل هذا القائد الذي خلدته كل ثورات واحرار العالم، إلا أننا نصطدم اليوم بذات السياسه الخارجة عن اعرافنا الوطنية التي تضرب كل المساعي الهادفة لوحدة شعبنا بعرض الحائط، فبعد ان تقدمت الحركة باكثر من طلب عبر مفوضية العلاقات الوطنية والاقاليم لحركة حماس لإقامة فعاليات احياء الذكرى الخامسة عشر لرحيل الرئيس الرمز ياسر عرفات ابو عمار واجهنا ذلك بالرفض والتهديد، كما تقدمت حركتنا بطلب من حركه حماس لازاحة الستار عن صورة الرئيس الراحل ياسر عرفات في ساحه الجندي المجهول بغزة، وبعدما أبدت حركه حماس موافقتها على تجديد الصورة التي تكحل ساحة الجندي المجهول فوجئنا بتراجع حركة حماس وأجهزتها الأمنية ومنعها لازاحة الستار عن الصورة بعد تجديدها.

في ضوء ما تقدم فإن حركة فتح تستهجن وتدين موقف حركة حماس الرافض لاحياء الذكرى الخامسة عشر لرحيل شمس الشهداء أبو عمار بينما تسمح في الوقت ذاته لمن تآمروا عليه في حياته وسيروا المسيرات ضده وتسمح لهذه الزمرة بإحياء هذه المناسبة العظيمة، الأمر الذي لن نسمح به مطلقا فقاتل ابيه لا يرث.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة، عاشت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح صمام امان الثورة الفلسطينية، عاش نضال شعبنا العظيم.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار والشفاء العاجل لجرحانا البواسل والحريه لاسرانا الأبطال.

وإنها لثورة حتى النصر .. حتى النصر .. حتى النصر

حركه التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”- الاقاليم الجنوبية.

Print Friendly, PDF & Email