المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد على دعمه لمواقف الرئيس، واستنكاره للجرائم الاسرائيلية بحق شعبنا

رام الله/PNN- أكد المكتب التنفيذي للاجئين في محافظات الضفة الغربية على الالتفاف حول القيادة الشرعية الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس ابو مازن الذي استطاع وضع القضية الفلسطينية على الخارطة الدولية رغم كل المتغييرات على الساحة الاقليمية والدولية، جاء ذلك خلال اجتماع المكتب التنفيذي للاجئين في منظمة التحرير والذي يمثل اللجان الشعبية في كافة مخيمات اللاجئين الفلسطينين مع اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية.

وفي بداية الاجتماع رحب اللواء فرج بوفد المكتب التنفيذي للمخيمات مشددا على اهمية استمرار العمل من اجل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية موضحا ان المخيمات للاجئين الفلسطينين كانت وما زالت وستبقى شعلة المقاومة والنضال والوحدة الفلسطينية الفلسطيني.

و قال الناطق الاعلامي في المكتب التنفيذي للاجئين محمد طه ابو عليا ان المكتب التنفيذي يعمل على اسناد ودعم مواقف الرئيس في مواجهة الاخطار والتهديدات الاسرائيلية من خلال تعزيز الوحدة الوطنية حيث تشكل وحدة الموقف الاداة الاكثر تحقيقا للاهداف الوطنية الفلسطينية وعلى راسها اقامة الدولة وعاصمتها القدس برئاسة الرئيس محمود عباس ابو مازن
واكد ان المكتب يؤكد على دعمه واسناده لكافة الاجرءات والقرارات التي اتخذها الرئيس والتي كان اخرها توجهه لاجراء الانتخابات العامة في فلسطين.

واكد ابو عليا على ان ممثلي اللجان الشعبية في المخيمات اكدوا خلال لقاءهم اللواء فرج على ان الرئيس محمود عباس هو الضمانة الوطنية للقضة الفلسطينية وانهم يؤكدون على دعمه كمرشح وحيد للانتخابات الرئاسية المقبلة.

واكد ابو عليا على استنكار المكتب التنفيذي للاجئين في مخيمات الضفة للعدوان الهمجي الاسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة مشددين على انه يندرج في اطار المخططات العنصرية المتطرفة التي يقودها نتنياهو وائتلاف اليمين العنصري في اسرائيل الذي يقوده.

كما اكد الناطق الاعلامي باسم المكتب التنفيذي خلال مناقشته مع اللواء فرج على صعوبة الاوضاع المعيشية في المخيمات في ظل الاستهداف الاسرائيلي لها بشتى الوسائل الاجرامية المباشرة والتي كان اخرها جريمة قتل الشاب عمر بدوي في مخيم العروب موضحين ان الاحتلال الاسرائيلي زاد من وتيرة استهدافه للمخيمات الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email