مركز جامعة الكبار في فلسطين الاهلية يحتفل بتخرج الفوج الاول

بيت لحم /PNN- احتفل مركز جامعة الكبار في جامعة فلسطين الأهلية بتخريج الفوج الاول من منتسبيه في المسرح الداخلي للجامعة وذلك بحضور كل من الاستاذ داود الزير رئيس مجلس امناء جامعة فلسطين الاهلية والاستاذ الدكتورعوني الخطيب رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة الدكتور عماد الزير ,والاستاذ عيسى قراقع وزير شؤون الاسرى السابق والدكتور اسعد الرملاوي، وكيل وزارة الصحة الأسبق، والسيد غانم عمر، مدير دائرة كبار السن في وزارة التنمية الاجتماعية، والسيد خالد الصيفي مدير مؤسسة ابداع وممثلي المؤسسات الدولية والمحلية وعدد من اعضاء الهيئتين الادارية والاكاديمية في الجامعة بالاضافة الى الخريجين وذويهم.

وانطلق الاحتفال بالترحيب بالحضور من قبل عريفة الحفل هديل موسى، وعزف النشيد الوطني الفلسطيني تلاه دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

ورحب الاستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس جامعة فلسطين الاهلية بالحضور، مقدماً التهاني لخريجي مركز جامعة الكبار، مؤكداً ان من مهام الجامعة الرئيسة تكمن في المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع معتبرها الضلع الثالث لأي مؤسسة تعليم عالي، مشيراً الى ان التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع قوام التعليم العالي بحيث يقود التعليم والبحث العلمي الجامعة لأن تكون منتجاً للمعرفة وكلما كان البحث العلمي أساسياً ودقيقاً ويجيب على تساؤلات دقيقة ومحددة وكلما كان التعليم منطلقاً خارج الصندوق ويحول المعلومات إلى معارف.

وصرح الخطيب ان “ومن واجبات الجامعة تزود خريجها بالوسائل والأدوات والمعارف الضرورية واللازمة ليقود حياةً منتجة عند تخرجه، بالاضافة الى توفير الحلول للقضايا والإشكالات والأسئلة الدقيقة بالبحث العلمي، وان الجامعة وقيمتها الحقيقية هي أن تكون منارة مضيئة تحمل المجتمع إلى تطور حقيقي في جميع مناحي الحياة.

ومن جانبه، عبر الدكتور نديم العديلي منسق مركز جامعة الكبار عن سروره بأضافة إنجاز اخر لجامعة فلسطين الاهلية والذي يتمثل بايجاد مركز جامعة الكبار، وبتخريج الفوج الاول من منتسبيه، مضيفاً ان ” قبل عام من الان، لم يكن يخطر ببالنا ان مركز جامعة الكبار سيصبح حقيقة قائمة، اذ كان هناك شيء من الضبابية والشكوك، والتشكيك، وكانت تعترض الفكرة جملة من العقبات، واليوم نثبت بانه بالهمم المخلصة المثابرة والمهنية

يمكن تجاوز كل العقبات، ونحن اليوم نكرس هذا الإنجاز بتخريج كوكبة من الكبار، لنفاخر بهم، ونفرح بعودتهم للتعلم والنشاط والحيوية والاندماج”. كما وقال ايضاً “واجب علينا ان نشكرهم جميع المنتسبين لهذا المركز ونثني علي إصرارهم، فقد علمونا دروسا عديدة نبعت من احساسهم بالرضا، والاستبشار، والامتنان لكل من اخذ بيدهم. كما انهم اثروا فينا بنظرتهم الإيجابية للحياة، وكانوا شركاء لنا بالتجربة التي خضناها ومكنونا من النجاح، فشكرا لكم أيها الأصدقاء الخريجون والخريجات”.

وممثلاً عن الخريجين قدم السيد عثمان دار صرار احد منتسبي مركز جامعة الكبار كلمة قال فيها ” اننا اليوم نقف امام موقف جلل وحدث عظيم وكبير بدات من خلاله غمامة في الانحسار عن شريحة في مجتمعنا الفلسطيني كان لها دورها واثرها الواضح وبصمتها في بناء هذا المجتمع وتقدمه على كافة الصعد سواء الاجتماعية والسياسية والثقافية والادارية والتعليمية والتربوية وذلك من خلال فكرة نضجت وتبلورت لانشاء مركز جامعة الكبار في جامعة فلسطين الأهلية لتخرج الفكرة الى النور بواقعها العلمي والتطبيقي، معبراعن سعادته الغامرة ومدى الاستفادة من ما تم تقديمه خلال الفترة المنصرمة في مركز جامعة الكبار، شاكراً كل من ساهم وآمن في هذه الفكرة الخلاقة في انشاء مركز جامعة الكبار مقدماً الشكر والتهاني لادارة جامعة فلسطين الاهلية ومنسق جامعة الكبار والى الطلبة الخريجين من منتسبي المركز، داعياً الى استمرار هذا المركز وتوسيع دائرة هذه الفكرة بواقعها العملي والفكري لتعم كافة ارجاء الوطن.
وتخلل الاحتفال عرض فيلم يوضح فكرة مركز جامعة الكبار بالاضافة الى عرض تجربة بعض منتسبي هذا المركز. وفي الختام تم توزيع شهادات على الطلبة الخريجي من منتسبي المركز.

والجدير بالذكر ان مركز جامعة الكبار هو مركز في جامعة فلسطين الاهلية يقدم برامج وأنشطة لمنتسبيها من الجنسين ممن بلغوا الخمسين عاما وأكثر، للإبقاء على نشاطهم العقلي والذهني والمعرفي، واشراكهم بأنشطة ثقافية اجتماعية رياضية ترويحية والرحلات، لتكون فرصة للكبار الذين تقاعدوا او اوقفوا اعمالهم وانشطتهم لسبب ما، وللمهتمين بالتعلم المستمر واثراء مهاراتهم وهواياتهم، بالاضافة الى اعطاء فرصة لتعلم ما لم يتمكنوا من تعلمه سابقا.

Print Friendly, PDF & Email