أخبار عاجلة

اكتشاف مواد بلاستيكية من “ملابسنا” في كائنات بحرية!

بورتلاند/PNN- وجد باحثون أمريكيون نحو 11 قطعة بلاستيكية دقيقة في كل محار و9 قطع لكل بطلينوس على امتداد سواحل معروفة بمياهها “النقية”.

وكشفت الدراسة أن خيوطا مجهرية تنتهي في البحر، تأتي من سراويل اليوغا والسترات الصوفية والملابس الرطبة، بمعدل يصل إلى 700 ألف لكل غسلة في الغسالات الأوتوماتيكية.

وقالت المعدة المشاركة، بريتا بيشلر، من جامعة “بورتلاند” الحكومية في أمريكا: “هذه الجزيئات تنتقل بعد ذلك عبر المياه الرمادية إلى المياه الملوثة والساحل. نحن نستخدم جميع المواد البلاستيكية بشكل يومي. نحن جميعا مصدر تلوث المأكولات البحرية”.

وفي الدراسة، قام الفريق بجمع عينات من محار المحيط الهادئ من 15 موقعا على طول ساحل ولاية أوريغون، شمال غرب الولايات المتحدة، خلال فصلي الربيع والصيف من عام 2017.

ووجد خبراء البيئة المواد البلاستيكية الدقيقة في كل موقع، وفي جميع الكائنات الحية البالغ عددها 300 تقريبا، باستثناء اثنين منها.

وكان هناك الكثير من اللدائن الدقيقة في المحار الربيعي أكثر من المحار الصيفي، ويمكن أن يرجع ذلك إلى هطول الأمطار والملابس التي نرتديها عادة في موسم البرد.

وقال الباحثون إن هناك حاجة إلى مزيد من العمل، لفهم كيف تؤثر المواد البلاستيكية الدقيقة على الكائنات الحية والحيوانات التي تستهلكها.

ونشرت الدراسة في مجلة Limnology وOceanography Letters.

المصدر: ديلي ميل.

Print Friendly, PDF & Email