أخبار عاجلة

أبو هولي: التصويت على تجديد تفويض الأونروا انتصار للدبلوماسية

رام الله /PNN/ أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد ابو هولي ان تصويت 170 دولة عضو في الامم المتحدة مقابل دولتين عارضت و ٧ امتنعت عن التصويت في اللجنة الرابعة في الجمعية العامة على مشروع قرار تجديد تفويض ولاية عمل الاونروا شكل انتصاراً للدبلوماسية الفلسطينية التي عملت على مدار الساعة مع المجموعة العربية ومجموعة الـ 77 + الصين ، وحركة عدم الانحياز ، ومنظمة التعاون الاسلامي لحشد الدعم السياسي للأونروا لتجديد تفويضها لافتا الى ان الادارة الامريكية وحكومة الاحتلال الاسرائيلي تلقت صفعة جديدة من المجتمع الدولي من خلال التصويت لصالح مشروع قرار تمديد التفويض في اللجنة الرابعة لثلاث سنوات والذي على ضوئه سيتم ترحيل مشروع القرار للتصويت العام على الدول الاعضاء 193 في الجمعية العامة في الاول من ديسمبر القادم .

ورحب د. ابو هولي في بيان صحفي صادر عنه اليوم تصويت لجنة المسائل السياسية الخاصة وانهاء الاستعمار في الامم المتحدة “اللجنة الرابعة” لصالح مشروع قرار تجديد تفويض ولاية عمل الأونروا لثلاث سنوات قادمة تبدأ من 30 حزيران /يونيو لعام 2020 الى 30 حزيران /يونيو 2023 .

وكشف د. ابو هولي ان مشروع قرار تمديد تفويض ولاية عمل الاونروا الذي حمل عنوان “تقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين” تقدمت به كل من المملكة الأردنية ، ودولة الامارات المتحدة ، واندونيسيا ،و بوليفيا ، وتونس والجزائر ، وجيبوتي ، وعمان وغامبيا ، وفنزويلا ، وكوبا والكويت ومصر ،والمغرب وملديف ، والمملكة السعودية ، ونيجيريا واليمن ، ودولة فلسطين والذي تضمن بنده الاخير بند (7) على تمديد ولاية الوكالة الى 30 حزيران /يونيه 2023 دون اخلال بأحكام الفقرة 11 من قرار الجمعية العامة 194 (د-3) بعد عدة جلسات للجنة الرابعة استمرت لخمسة ايام خلال الفترة من 11- 15 نوفمبر/تشرين ثاني2019 تخللتها مناقشات ومداخلات دعمت استمرارية عمل الاونروا

ولفت الى ان الدول الاعضاء في الامم المتحدة المنضوية في اللجنة الرابعة اكدوا في مداخلاتهم ومقترحاتهم خلال اجتماعات اللجنة الرابعة والتي سبقت عملية التصويت على دعم عمل الاونروا واستمرار خدماتها الى ما يربو من 6.2 مليون لاجئ فلسطيني الى حين التوصل لحل عادل وشاكل لقضية اللاجئين الفلسطينيين طبقا لما ورد في القرار 194 والتأكيد على تجديد تفويض ولاية عمل الاونروا لثلاث سنوات قادمة باستثناء اسرائيل وبعض الدول الداعمة لسياساتها .

وعزى د. ابو هولي تمرير مشروع قرار تجديد تفويض ولاية عمل الاونروا الى ايمان وقناعة المجتمع الدولي بالدور الحيوي والمهم الذي تقوم به الأونروا من خلال خدماتها التعليمية والصحية والاغاثية الاجتماعية الى ما يربو لـ 6.2 مليون لاجئ فلسطيني الذي شكل عامل استقرار في المنطقة مع غياب الحل السياسي لقضيتهم العادلة ودورها في تعزيز التنمية البشرية المستدامة في اوساط اللاجئين الفلسطينيين.

واعتبر تصويت اللجنة الرابعة على مشروع قرار التجديد بانه تعبير حي عن التزام المجتمع الدولي بإدامة دعمه السياسي والمالي للأونروا ورسالة تأكيد بالدور الحيوي الكبير الذي تقوم به وكالة الغوث الدولية ” الاونروا” وبالمكانة القانونية والسياسية والانسانية التي يجسدها القرار 302 الى حين عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا لما ورد في القرار 194.

وتابع د. ابو هولي قائلا: ” أن الادارة الامريكية وحكومة الاحتلال الاسرائيلي فشلت من تمرير مقترحاتها على اللجنة الرابعة من خلال اعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني واسقاط صفة اللجوء عن ابناء واحفاد اللاجئين واقتصار تجديد تفويض ولاية عمل الاونروا لعام بدلا من ثلاثة اعوام نتيجة قوة الدعم السياسي التي حظيت به الأونروا من الدول الاعضاء في الامم المتحدة .

واكد د. ابو هولي على ان منظمة التحرير الفلسطينية ستكثف من حراكها السياسي والدبلوماسي خلال الاسبوعين القادمين لضمان التصويت بأغلبية الساحقة على مشروع القرار خلال التصويت العام على مستوى الدول الاعضاء 193 في الجمعية العامة في الاول من ديسمبر القادم .

Print Friendly, PDF & Email