أخبار عاجلة

جرى خلالها بحث تعزيز التعاون : وفد مخيم عايدة ينهي زيارة ناجحة الى مدينة نيجون سرواز التي ترتبط بعلاقة توامة مع المخيم

بيت لحم /PNN/ انهى وفد اللجنة الشعبية للخدمات ومؤسسات مخيم عايدة زيارته الى مدينة نيجون سرواز الفرنسية التي ترتبط بعلاقة توامة مع المخيم والتي استمرت خمسة ايام تم خلالها الاحتفال بمرور عشر سنوات على التوامة و توقيع اتفاقية خاصة بتجديد وتطوير التوامة الى جانب البحث في تنفيذ مشاريع مستقبلية.

وقال سعيد العزة رئيس اللجنة الشعبية ورئيس وفد مخيم عايدة الى مدينة سرواز الفرنسية ان الزيارة كانت ناجحة وتخللها العديد من الانشطة والاجتماعات التي عززت العلاقة ما بين المخيم والمدينة الفرنسية موضحا ان الوفد حظي باستقبال رسمي كبير لدى وصوله حيث اقيمت مسيرة ومهرجان القيت فيه الكلمات التي اكدت على حقوق شعبنا الفلسطيني وعلى راسها حق العودة واقامة الدولة وعاصمتها القدس.

واشار العزة الى ان الوفد عقد سلسلة اجتماعات اهمها اجتماعه مع عمدة المدينة الفرنسية جون فرانسوا بحضور ممثلي المؤسسات من مخيم عايدة وممثلي مؤسسات فرنسية وعلى راسها اداة التوامة مشيرا الى ان عمدة المدينة الفرنسية اكد وقوف مدينته بشكل خاص وفرنسا بشكل عام  الى جانب الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال وحث الشعب الفلسطيني على الصمود ومواصلة نضاله حتى نيل حقوقه الوطنية المشروعة.

وقال العزة ان الاجتماعات ناقشت الوضع السياسي بصورة عامة في فلسطين واوضاع المخيمات بشكل عام وما تعانيه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين من ضغوطات سياسية واقتصادية من قبل الولايات المتحدة واسرائيل ومدى انعكاسات هذه الضغوط على مستوى الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينين حيث تم الايضاح للفرنسيين ان محاولات اسرائيل و واشنطن انهاء اعمال الانروا تهدف الى الالتفاف على حقوق اللاجئين الفلسطينين باعتبار ان الانروا هي الشاهد على النكبة والجريمة الناجمة عن الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين.

و وجه وفد مخيم عايدة لعمدة المدينة الفرنسية دعوة رسمية لزيارة المخيم في الصيف المقبل حيث رحب العمدة الفرنسي بالدعوة و وعد بتنفيذ زيارة لفلسطين ومخيم عايدة من اجل مزيد من التشاور والتعاون لتعزيز وتقوية العلاقات بين الجانبان.

و شكر العزة و وفد مخيم عايدة الحكومة الفرنسية والشعب الفرنسي لمواقفهم الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني  المتمثلة بالسعي لانهاء الاحتلال واقامة الدولة وحل قضية للاجئين كما اشار العزة الى ان وفد مخيم عايدة شارك الشعب الفرنسي فرحته واحتفالاته بعيد استقلال فرنسا حيث اكد عمدة نيجون الفرنسية يوم الاحتفال على دعمه لشعبنا وعبر عن امله بان يشارك الفرنسيون اصدقائهم الفلسطينيون الاحتفال بعيد الاستقلال مستقبلا.

بدوره قال عضو اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عايدة محمد ابو سرور ان الاجتماعات واللقاءات مع الاصدقاء في مدينة نيجون الفرنسية تناولت ايضا الحديث عن اوضاع المخيم جراء ممارسات الاحتلال خصوصا بعد بناء جدار الفصل العنصري الذي يحيط بالمخيم وما يتعرض له اهالي المخيم من تنكيل خلال الاقتحامات المتكررة بشكل يومي.

وبحسب ابو سرور فقد تم ايضا البحث في عدد من المشاريع التنموية التي عرقلها الاحتلال اهمها حديقة الاطفال وملعب للشباب مركز تجميع النفايات التابع الى الانروا و التي يقف الاحتلال عائق في تحقيقها حيث اجبرت سلطات الاحتلال اللجنة الشعبية والانروا على ايقاف هذه المشاريع بقوة السلاح.

كما قال ابو سرور ان اللقاءات والاجتماعات ناقشت المعاناة التي يعايشها اهالي المخيم على اكثر من صعيد مثل الاكتظاظ السكاني وحاجة العديد من منازل المخيم للترميم الى جانب ارتفاع نسب البطالة بين الشباب بالمخيم على الرغم من ان غالبيتهم من خريجي الجامعات وامكانية تنفيذ مشاريع مستقبلية في اطار التوامة التي تم التاكيد على ان اللجنة الشعبية للخدمات هي مرجعيتها.

واوضح ابو سرور ان اللجنة الشعبية طرحت على الاصدقاء الفرنسيين امكانيات دعم مشاريع مثل مركز المعلومات بالمخيم الذي ستفتتحه اللجنة الشعبية قريبا بالتعاون مع مختلف المؤسسات و الذي سيخدم الزوار الاجانب الوافدين الى المخيم للتعرف على حياة اللاجئين الفلسطينين والقضية الفلسطينية في ظل استمرار الاحتلال الاسرائيلي الذي يمارس ابشع صور الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني حيث ابدى الاصدقاء الفرنسيين استعدادهم للمشاعدة بالمشروع .

كما اوضح ابو سرور ان مجلس مدينة نيجون وافق على دعم مشروع اعادة التدوير حيث سيتم فيه تدريب مجموعة من الشباب على استخدام واعادة تدوير النفايات الصلبة واي مواد يمكن الاستفادة منها حيث يجري التفكير بافتتاح مركز لاعادة تدوير هذه النفايات في المخيم ومن ثم بيعها حيث سيساهم هذا المشروع حال تنفيذه بتحقيق العديد من الاهداف اهمها الحفاظ على البيئة وخلق فرص عمل لمجموعة من الشباب.

واشار ابو سرور الى ان الزيارة اشتملت على زيارت مراكز ومصانع متخصصة في اعادة التدوير للنفايات الصلبة ومخلفات المنازل حيث يوجد في المركز اقسام متخصصة تعمل على اعادة اصلاح هذه المخلفات مختلفة الانواع حيث يجري بيعها باسعار مخفضة لخدمة المجتمع وخدمة حال تم تنفيذ المشروع سيكون هناك فرص عمل حيث سينفذ المشروع بالتعاون مع مؤسسات المخيم بعد انتهاء فترة التدريب لثلاثة من شبان المخيم موضحا انه تم رصد 35 الف يورو للمشروع من قبل المدينة الفرنسية.

Print Friendly, PDF & Email