وفد من رجال الاعمال الاسبان يطلع على واقع منطقة بيت لحم الصناعية لبحث سبل الاستثمار فيها مستقبلا

بيت لحم /PNN/ زار وفد من رجال الاعمال الاسبان منطقة بيت لحم الصناعية في اطار زيارته الى فلسطين التي التقى خلالها وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني الدكتور خالد العسيلي الى جانب قيامه بجولة في عدة مدن فلسطينية.

وقام الوفد بزيارة المنطقة الصناعية في محافظة بيت لحم حيث كان في استقبال وفد رجال الاعمال الاسبان ايلي شحادة مدير عام شركة بيت لحم الصناعية المتعددة التخصصات المطورة لمنطقة بيت لحم الصناعية والمهندسة مجد جادو مهندسة المشاريع بالشركة من جهة والمهندس احمد جبرين مهندس منطقة بيت لحم الصناعية في هيئة المدن الصناعية الفلسطينية التابعة لوزارة الاقتصاد الوطني.

وفي بداية الجولة رحب شحادة برجال الاعمال الاسبان واطلعهم على فكرة المنطقة الصناعية منذ تاسيسها في اطار مشروع فرنسي فلسطيني تم اطلاقه من قبل الرئيسان الفرنسي نيكولا ساركوزي والفلسطيني محمد عباس حيث تقوم فكرة المشروع على اشراك القطاعات العامة والخاصة في الدولتين لانجاح هذا المشروع .

كما تطرق شحادة الى اخر الجهود المبذولة للنهوض بالمنطقة الصناعية في بيت لحم والتي تتمثل بالمرحلة الثانية من المشروع حيث يجري العمل على افتتاح المزيد من المصانع في المنطقة الصناعية نحو ثلاثين مصنع تعمل باعلى مستويات الجودة والتقنيات في الانتاج فيمجالات مختلفة منها صناعة الحجر والورق والطباعة المرنة والاخشاب وغيرها من الصناعات.

وبعد ذلك نظم شحادة وطاقم الشركة المطورة وهيئة المدن الصناعية جولة للوفدالاسباني من رجال الاعمال الى عدد من المصانع في المنطقة الصناعية ببيت لحم حيث اطلعوا على مجموعة من الشركات والمصانع ونشاتها واستعموا من اصحاب هذه المصانع والشركات الى شرح مفصل عن اعمالهم وتجربتهم في تعزيز وتطوير السياحة الفلسطينية هذا الى جانب البحث والمناقشة في امكانيات ايجاد فرص مستقبلية للتعاون.

وكان وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي قد دعا، اليوم، رجال الأعمال الإسبان الى الاستثمار في فلسطين وإقامة شركات استثمارية مشتركة مع نظرائهم الفلسطينيين في عدد من القطاعات الانتاجية والاستفادة من الامتيازات التي توفرها الحكومة الفلسطينية للمستثمرين.

وأشار العسيلي لدى لقائه مساء اليوم وفد من رجال الأعمال الإسبان وبحضور رجال اعمال فلسطينيين في مقر وزارة الاقتصاد الوطني، بمدينة رام الله، الى استراتيجية الحكومة الفلسطينية في تحفيز الاستثمار واستقطاب استثمارات محلية وأجنبية في عدد من القطاعات في مقدمتها الصناعة والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والسياحة.

وأكد العسيلي على الجاهزية لاستقبال استثمارات اجنبية وتوفير التسهيلات الممكنة لإنجاح المشاريع، لافتاً الى مجموعة قصص النجاح التي حققها القطاع الخاص في عدد من القطاعات.

واستعرض العسيلي الفرص الاستثمارية والجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتحسين بيئة الاعمال بما يحفز على الاستثمار من خلال المراجعة المستمرة للبيئة التشريعية الناظمة للاقتصاد الوطني وتوفير الحوافز المشجعة على الاستثمار مؤكداً على ان فلسطين ورغم التحديات إلا انها زاخرة بالفرص الاستثمارية المشجعة على الاستثمار.

وتبادل رجال الاعمال الاسبان مع نظرائهم الفلسطينيين فرص الاستثمار وإمكانيات اقامة شركات مشتركة تعزز علاقات التعاون المشتركة بالإضافة الى مجموعة من الافكار الريادية مؤكدين على التعاون المستقبلي واستمرار التنسيق المشترك.

Print Friendly, PDF & Email