التنمية الاجتماعية تفتتح مخيم “معاً نستطيع” لمراكز تأهيل الشبيبة بمركز الشهيد صلاح خلف لإعداد القادة الشباب

طوباس/PNN – افتتحت الإدارة العامة للرعاية الاجتماعية في وزارة التنمية الاجتماعية بالشراكة مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان من خلال برنامج حياة المشترك، في مركز الشهيد صلاح خلف لإعداد القادة الشباب، اليوم الاثنين، مخيم مراكز تأهيل الشبيبة الأول ( معاً نستطيع)، لطلاب مراكز تأهيل شبيبة حلحول ومركز تأهيل رونالدو ومركز تأهيل شبيبة نابلس ومركز تأهيل فتيات جنين، والذي تستمر أعماله لمدة ثلاثة أيام.

ويتخلل أيام عمل المخيم العديد من الأنشطة والفعاليات الهادفة لبناء القدرات والمهارات الحياتية بالإضافة الى كسر الحواجز عبر لقاءات توعوية وأنشطة رياضية ومهارات الإسعاف الأولي، وتقسيم المشاركين لمجموعات عمل.

وبدأت أيام عمل المخيم بجولة تعريفية تعرف خلالها الطلاب على مركز صلاح خلف وأروقته المختلفة.

وفي كلمته رحب مدير عام مركز الشهيد صلاح خلف رائد جعايصة بالمشاركين، مقدما نبذة تعريفية عن المركز الذي شيد منذ عام 1936 معسكر للجيش البريطاني من ثم الى معسكر للجيش العراقي ،وانتقل بعد ذلك للجيش الأردني قبل أن تحتل السلطات الإسرائيلية البلاد عام 1967 وتحوله لمعسكر اعتقال وتعذيب منذ عام 1982- 1995 ، لينتقل بعد ذلك الى السلطة الفلسطينية التي قامت بترميمه وتحويله الى مركز لإعداد القادة الشباب.

ومن جانبها أكدت مدير عام الرعاية الاجتماعية رنا المصري على أهمية المخيم بهذا المكان تحديداً لاطلاع الجيل الشاب على معاناة أسلافهم الذين تعرضوا للاعتقال على يد الاحتلال الإسرائيلي، إضافة للأهمية العلمية والمهاراتية التي تعود بها أنشطة المخيم على شخصية ومهارات الطلاب المشاركين.

وشكرت المصري المجلس الأعلى للشباب والرياضة على حسن الاستقبال واعداد كافة اللوجستيات اللازمة لإنجاح المخيم، وثمنت دعم صندوق الأمم المتحدة للسكان، وتعاونها المستمر مع وزارة التنمية.

من جانبها أكدت منسقة صندوق الأمم المتحدة ريم مقدادي على الشراكة مع وزارة التنمية وأن هذا المخيم ترجمة عملية على ذلك حيث سيقدم تدريبات متنوعة للمهارات الحياتية قائلةً ” نحن معنيين بالعمل مع هذا الجيل فهو الاستثمار الحقيقي نحو الغد.”

ويشرف على سير أعمال المخيم طاقم من وزارة التنمية الاجتماعية في مركز الشهيد صلاح خلف لإعداد القادة الشباب، اليوم الاثنين والمجلس الأعلى للشباب والرياضة بالإضافة الى المدربة حكمت بسيسو.

Print Friendly, PDF & Email