PNN بالصور: نادي الصحفيين يطلق حملة لفضح جريمة الاحتلال بحق المصور معاذ عمارنة

بيت لحم/PNN/ اطلق نادي الصحفيين في الضفة الغربية حملة لفضح جريمة الاحتلال الاسرائيلي بحق المصور معاذ عمارنة الذي افقده رصاص الاحتلال بصره في عينه اليسرى حيث اكد النادي انه سيقوم بخطوات وفعاليات عديدة لفضح الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة بحق الصحفيين.

وتضمنت الحملة التي تم اطلاقها اليوم بالتزامن مع ادخال الزميل معاذ عمارنة الى غرفة العمليات لاستئصال عينه طباعة ونشر بوسترات تظهر جريمة الاحتلال باللغتين العربية والانكليزية في عدة مناطق حيث انطلقت الحملة من مخيم الدهيشة للاجئين .

وقال الصحفي اياد حمد منسق نادي الصحفيين في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان النادي الصحفي الذي يضم كافة المصورين والصحفيين يطلق هذه الحملة التي تتضمن العديد من الانشطة والفعاليات تهدف للتاكيد على ان عين معاذ التي اقتلعها رصاص الاحتلال ستبقى تجوب العالم لنقل حقيقة هذا الاحتلال الهمجي وجرائمه بحق الصحفيين.

واشار حمد الى ان نشطاء النادي المشاركين بالحملة من مصورين وصحفيين ونشطاء شباب بالصاق صور المصاب معاذ عمارنة التي كتب عليها عبارات باللغتين العربية والانكليزية على سيارات المواطنين من اجل اطلاعهم على الخطر المحدق بالصحفيين الذين ينقلون هموم ومعاناة الشارع الفلسطيني الى العالم ويتعرضون لابشع صور التنكيل.

كما اشار حمد الى ان الصحفيين قاموا بالتجمع تحت البرج العسكري على مدخل بيت لحم حيث اعتدى جنود الاحتلال قبل يومين على عشرة صحفيين واصابوه بجروح مختلفة خلال فعالية الصحفيين للتضامن مع زميلهم معاذ عمارنة للتاكيد ان جرائم واعتداءات الاحتلال لن توقف الصحفيين عن اداء رسالتهم الانسانية والوطنية والمهنية.

واوضح حمد ان الحملة اختتمت باعتصام تضامني مع الزميل معاذ الذي يعالج في غرفة العمليات بوقفة تضامنية في ساحة المهد حيث تم توزيع بوسترات وصور معاذ المكتوب عليها شعارات وتفاصيل جريمة الاحتلال بحقه باللغة الانكليزية حيث عبر الكثير من السياح والحجاج عن صدمتهم لمشاهدتهم حيث يقوم الاحتلال بالتعامل بوحشية مع الصحفيين .

واوضح حمد ان نادي الصحفيين بصدد تنفيذ فعاليات تضامنية على اكثر من مستوى للتعبير عن استنكاره للاحتلال وجرائمه كما انه سيقوم بخطوات عملية اخرى داخل فلسطين وخارجها في الفترة المقبل من اجل خدمة الصحفيين.

Print Friendly, PDF & Email