اشتية يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للدفاع المدني

رام الله/PNN- ترأس رئيس الوزراء ووزير الداخلية دكتور محمد إشتية إجتماع المجلس الأعلى للدفاع المدني، اليوم الثلاثاء، في وزارة الداخلية، للإطلاع على التحضيرات والإستعدادات لفصل الشتاء.

رئيس الوزراء محمد إشتية نقل تحيات وشكر فخامة الرئيس محمود عباس للطواقم العاملة في مجال الطوارئ على الجهد الكبير الذي يبذلوه في تقديم الخدمات للمواطنين تعزيزا لمفهوم الحماية المدنية الشاملة ،وفي كلمته أمام المجلس أكد على تعزيز الشراكة بين كافة الجهات في نظام الإستعداد والإستجابة لأية مخاطر محتملة وخاصة في المنخفضات الجوية وما ينتج عنها سواء إغلاق الشوارع او الفيضانات وما تشكله من إعاقة لسير الحياة العامة وما ينتج عنها من خسائر بشرية ومادية كما واكد دولة رئيس الوزراء على ضرورة إستخدام البيانات الجغرافية وإستخدام الوسائل التكنلوجية في تقديم المعلومات والتواصل مع الشركاء.

ومن جهته ثمن مدير عام الدفاع المدني اللواء ركن يوسف نصار الدعم السياسي من قبل سيادة الرئيس محمود عباس والحكومة ، عارضا خطة الطوارئ للدفاع المدني ،كما إستعرض نصار جملة من الإجراءات التي اتخذت من قبل الدفاع المدني سواء على صعيد المحافظات او على صعيد المديرية العامة لتعزيز مفاهيم الشراكة مع كافة الجهات لتحقيق هدف الدفاع المدني في حماية الأرواح والممتلكات.

وقدم مدير عام الأرصاد الجوية المهندس يوسف ابو اسعد تنبؤ فصلي خلال موسم الشتاء وانه سيكون قريبا من الاعوام السابق وقد يتخلله بعض الحالات الجوية العنيفة واكد على عمق التعاون مع الدفاع المدني في تبادل المعلومات والحالة الجوية وكذلك الإرشادات للمواطنين.

وطرح الممثل عن شركة الكهرباء جملة من المشاكل التي تواججها فيما يتعلق بالتمديد والضغط على التيار الكهربائي في وقت الذروة في فصل الشتاء.

وقدمت وزارة الاشغال العامة مجموعة من الأعمال التي قامت بها بالتعاون مع الدفاع المدني في المحافظات والتي تمثلت بفتح مجاري الأودية وتنظيف عبارات تصريف المياه.

كما أكد أعضاء المجلس ممثلين الأمن الوطني والشرطة والحكم المحلي و وزارة الصحة على جاهزيتهم في التعامل مع تطبيق خطط الدفاع المدني لتعامل مع فصل الشتاء لهذا الموسم.

Print Friendly, PDF & Email