فجرا:قصف احتلالي اسرائيلي لمنازل ومواقع في ريف دمشق

دمشق/PNN/وكالات – نفذت اسرائيل فجر اليوم الاربعاء هجمات مستهدفة عددا من المواقع بينها منازل مما ادى لاستشهاد عدد من المواطنين السوريين وفق ما افادت مصادر اعلامية سورية وعربية.

وقالت المصادر السورية ان صواريخ العدوان الاسرائيلي استهدفت منزلا في سعسع (ريف دمشق) ما أسفر عن تدميره فوق العائلة المؤلفة من أب وأم وولدين حيث تجري في هذه الأثناء عملية انتشال جثامين الشهداء من تحت الأنقاض.

وأفادت وكالة الأنباء السورية سانا بأن الدفاعات الجوية للجيش السوري أسقطت عدة أهداف معادية في سماء ريف دمشق الجنوبي خلال تصديها لهجوم مكثف جاء من اتجاهي الجولان المحتل ومرج عيون اللبنانية.

ونقلت عن مصدر عسكري قوله إن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ، وتمكن الِدفاع الجوي السوري من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها.

في حين ما يزال العمل مستمراً لتدقيق الموقف بشكل واضح وتحديد الأضرار والخسائر التي خلفها العدوان، بحسب سانا.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن أصوات انفجارات قوية سُمعت في كل أنحاء دمشق، ورأى السكان مضادات الصواريخ في سماء المدينة.

مصدر عسكري سوري قال انه و في تمام الساعة / الواحدة والدقيقة العشرين/ من فجر اليوم الأربعاء الواقع في 20/11/2019 قام الطيران الحربي الإسرائيلي من اتجاهي الجولان المحتل، و”مرج عيون” اللبنانية باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ.

واوضح المصدر ان منظومات الدفاع الجوي ، وعلى الفور تصدت للهجوم الكثيف، وتمكنت من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها، وما يزال العمل مستمراً لتدقيق الموقف بشكل واضح، وتحديد الأضرار والخسائر التي خلفها العدوان.

من جهته قال بيان جيش الاحتلال الاسرائيلي انه قصف عشرات الاهداف لقوة القدس التابعة للحرس الثوري الايراني والجيش السوري حيث استهدف القصف مخازن صواريخ ارض جو ومقر قيادة ومستودعات اسبحة وقواعد عسكرية وفق الادعاءات الاسرائيلية.

الصور التي نشرتها وكالة الانباء السورية سانا اظهرت ان القصف استهدف منازل لمواطنين سوريين.

Print Friendly, PDF & Email