أخبار عاجلة

اجتماع اسرائيلي طارئ لبحث الأوضاع في الجبهتين الشمالية والجنوبية، ومحلل عسكري يتوقع مواجهة واسعة في الشمال

بيت لحم/PNN- يعقد رئيس لجنة الخارجية والأمن، غابي أشكنازي، اليوم الأربعاء، اجتماعا طارئا لبحث الأوضاع الأمنية القائمة في الجبهة الشمالية والجنوبية، بمشاركة درور شالوم رئيس لواء الأبحاث في الاستخبارات العسكرية للاحتلال.

وأفاد موقع “واللا” العبري، بأن الحديث يدور عن جلسة تقدير موقف استراتيجية، سيتم خلالها إطلاع أعضاء اللجنة على أمور استخباراتية وعملياتية عديدة.

وفي ذات السياق توقع روني دنيال المحلل العسكري في القناة الثانية العبرية، أن يؤدي تغيير السياسات الأمنية الى وقوع مواجهة واسعة على الجبهة الشمالية، مشيرًا إلى أن الوضع الأمني تغير في المنطقة الشمالية.

وقال دنيال في تحليل له صباح اليوم، إن إيران هي أول من بدأ بتغيير سياساتها الأمنية، والرد على كل هجوم “إسرائيلي”، ضد أهدافها العسكرية بسوريا، أو العراق.

وأضاف أن تغيير السياسات الأمنية، لإيران و”إسرائيل”، يحمل بطياته احتمالات كبيرة، لاندلاع مواجهة واسعة بينهما، على الجبهة الشمالية، مبينًا أن الهجمات “الإسرائيلية” الليلة مختلفة، وأوقعت قتلى إيرانيين. على حد قوله.

وتوقع المحلل “الإسرائيلي” أن يشكل ذلك دافعا لإيران للرد على العدوان “الإسرائيلي” على سوريا.

وأشار إلى أن الهجمات على سوريا، رسالة الى القيادة الإيرانية، لافتًا أن “إسرائيل” حذرت إيران من الرد على الهجمات التي تنفذها في سوريا.

Print Friendly, PDF & Email