أخبار عاجلة

إبداع تطلق عرضها الفني الجديد “كنعان” على مسرح قصر المؤتمرات

بيت لحم /PNN/ حسن عبد الجواد – أطلقت مؤسسة إبداع، في مخيم الدهيشه، عرضها الفني الجديد ” كنعان”، بحضور حشد كبير من ممثلي المؤسسات وفعاليات المجتمع المدني، ومئات المواطنين من محبي الفلكلور الشعبي، من مختلف أنحاء محافظة بيت لحم والمحافظات الأخرى.

واستهل الاحتفال الذي أدارته الصحافية كيان الصيفي، بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين، ومن ثم النشيد الوطني.

وقال الصيفي: “نبدأ حفلنا هذا ، بتذكر شهدائنا الأكرم، ونخص بالذكر شهداء الهجمة الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة الحبيب، ونعلن من هنا وقوفنا الدائم مع شعبنا بقطاع غزة ، كما لا بد لنا من الوقوف مع صديقنا ابن مخيمنا الحبيب معاذ عمارنة، الذي فقد عينه اليسرى نتيجة بطش الاحتلال متمنيين له السلامة.

ويتألف عرض كنعان الفني، الذي قدمته فرقة إبداع للفنون الشعبية من 24 لوحة فنية، على مسرح قصر المؤتمرات، خلال 70 دقيقة. وعكس العرض الذي تفاعل معه الجمهور بحماس شديد، مراحل الكفاح الوطني الفلسطيني، بدء من وعد بلفور مرورا بثورة 21، والبراق، وإضراب 36، وقرار التقسيم، والنكبة، والنكسة، وانطلاق الثورة الفلسطينية، وانتفاضة الحجارة، وصولا إلى الحروب والاجتياحات والجرائم والحروب العدوانية التي شنها الاحتلال ” اليد السوداء ” على شعبنا في قطاع غزة، والهجمة الأمريكية على حقوق الشعب الفلسطيني، وحالة الانقسام التي شتت وحدة شعبنا وفرقت الناس.

واختتمت الفرقة لوحاتها الفنية حملت رسالة الأمل بمستقبل أفضل للأجيال القادمة، وعكست تمسكها بحق العودة بوصلة نضالنا الوطني، على الرغم من كل هذه الظروف الصعبة والمعاناة والعذابات التي مرت بشعبنا.

وشكر هشام عواد المشرف المسؤول الفني في إدارة مؤسسة إبداع ومشرف الفرقة الفنية، الحضور على التفافهم حول مؤسسة إبداع ووقوفهم إلى جانبها، كما شكر كل من ساهم بإنجاح هذا العرض، وعاهد عضو الفرقة الشهيد ساجد مزهر الذي حفزهم على انجاز هذا العرض المميز.

وقال ان هذا العرض يعكس مراحل الصراع، الذي ما زال قائما مع المحتل الصهيوني، وذلك من خلال تصوير العلاقة بين عاشقين احدهما يمثل فلسطين كأرض وتاريخ وحضارة، والأخر يمثل الإنسان الفلسطيني المتمسك بالأمل و بحقه بالعودة والعدالة لفلسطين، من خلال ترديد كلمات “نحن الأمل والمستقبل، إحنا النور، وإحنا والنار، نور يضوي عتم الليل، ونار بتمحي الاستعمار”.

وكتب النص الشاعر أمان الله عايش، ولحن وصمم فقرات العرض رامي وشحة، واشرف على تنفيذه هشام عواد، وقد شارك في العرض 35 من عارضين وعارضات، ومغنين وممثلين.

هذا وتخلل الاحتفال عرض فقرة فنية لأطفال الجيل السابع، كما جرى تكريم جورج بسوس مدير عام قصر المؤتمرات، الشاعر امان الله عايش، الفنانة سناء موسى، والتي لم تبخل بإضافة صوتها العذب لهذا العرض، و وسام سلسع مدير فندق الجدار راعي العديد من أنشطة أطفال مؤسسة إبداع.

يشار الى ان مؤسسة إبداع تأسست في عام 1994، و قدمت فرقتها الفنية عبر عمرها المديد مجموعة من العروض الفنية ( خيمة – وصية – معتقل – غربة – ثورة ) ولوحات فنية متعددة لامست أمل وألم شعبنا الفلسطيني. وقد طافت الفرقة دولا عدة، حيث زارت ومثلت فلسطين بأكثر من أربعين دول من دول العالم في ( أسيا ، أفريقيا ، أوروبا و أمريكا ).

وكان للفرقة مشاركات عديدة في غاية الأهمية كعرضها بالأمم المتحدة، وبمؤتمر اللاجئين بنيويورك، ومجمع الكنائس العالمي بواشنطن وبالجزائر عاصمة الثقافة العربية، وباحتفالات الهنود الحمر بنيويورك، وشاركت بمهرجانات عدة مثل جرش والفحيص وبابل في العراق ، وقد تعاقب على هذه الفرقة سبعة أجيال.

هذا و سيتم عرض كنعان، بعد أسبوع في دولة النمسا، وستشارك الفرقة بهذا العرض، وعلى مدار العام القادم بعدة مناسبات، كما تلقت الفرقة عدة دعوات من دول متعددة مثل كندا وتونس والجزائر وغيرها.

Print Friendly, PDF & Email