إصابة 5 شبان واعتقال 3 اخرين خلال مواجهات الغضب ضد شرعنه الإدارة الأمريكية للاستيطان

بيت لحم /PNN/ حسن عبد الجواد – اصيب 5 شبان، واعتقل ثلاثة اخرين، وذلك خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين عشرات الشبان الغاضبين، وجنود الاحتلال، قبالة البوابة الحديدية لجدار الفصل العنصري، في محيط مسجد بلال بن رباح، في الجهة الشمالية لمدينة بيت لحم.

واندلعت المواجهات اثر إطلاق جنود الاحتلال المتمركزين في البرج العسكري وأمام البوابة الحديدية للجدار للعشرات من قنابل الغاز المسيلة للدموع وقنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، على المسيرة الجماهيرية عند اقترابها من الجدار العازل.

وقالت مصادر صحفية، ان الشبان الغاضبين أغلقوا الطريق الرئيس الإطارات المشتعلة، ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، تنديدا بتصريحات الإدارة الأمريكية الداعية إلى شرعنه المستوطنات الإسرائيلية.

ولفتت هذه المصادر إلى أن جنود الاحتلال أمطرت الشبان المشاركين بالمسير على مدى أكثر من ساعتين بقنابل الغاز المدمع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي، ما ادى الى إصابة 5 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب العشرات بالاختناقات جراء إطلاق قوات الاحتلال لقنابل الغاز المسيلة للدموع.

وكانت المسيرة الغاضبة التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي “فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ” في محافظة بيت لحم، وشارك فيها محافظمحافظةبيت لحم اللواء كامل حميد وامينسر حركة فتح اقليمبيت لحم محمد المصري وممثلي الفصائل الوطنية والمؤسسات الشعبية  و مئات المواطنين من أبناء محافظة بيت لحم، وطلبة الجامعات والمدارس، والاتحادات العمالية والمهنية القطاعية، انطلقت من مفرق باب الزقاق، ورفع فيها المشاركين الإعلام الفلسطينية، والشعارات المنددة الرئيس الأمريكي والإدارة الأمريكية، التي شرعت لحكومة الاحتلال المستوطنات، واستمرار الاستيطان في الأغوار والأراضي الفلسطينية، وتنديدا بجريمة استشهاد الأسير المناضل سامي ابو دياك في سجون الاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email