تحذير من إسرائيلي يدعي أنه طبيب يعالج الأمراض المستعصية

بيت لحم/PNN- حذّرت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، الإسرائيليين من شخص يدعى “أرون زريف” يزعم أنه يعالج معظم الأمراض المستعصية، وقالت إنه ليس مؤهلًا للعمل في المجال الطبي أو تقديم أي علاجات.

وينشر زريف إعلانات مموّلة باللغة العربية عبر صفحته في “فيسبوك” تستهدف الفلسطينين والأردن ودول عربية، يقترح عليهم المجيء إلى “إسرائيل” أو العلاج في الخارج.

وجاء في بيان الصحة الإسرائيلية أنّ “المعلومات التي ينشرها زريف حول قدراته على علاج المرضى لا تُسندها أيّ معطيات علمية، بالإضافة إلى أنها تتضمن تضليلًا للجمهور، وادّعاء معجزات علاجية تحققها الأساليب التي يستخدمها”.

وعلّق “اييل حيكو” من لجنة فحص التضليل في الإعلانات، والتابعة لوزارة الصحة الإسرائيلية على إعلانات زريف بالقول: “يظهر من هذه المنشورات أن أرون زريف يعرض بوضوح حلولًا لأمراض مستعصية، ولو كان بحوزته مثل هذه الحلول لكان قد حصل جائرة نوبل، ليس بإمكاننا السماح بوضع يقوم فيه أشخاص ينقصهم التأهيل بعرض علاجات، قد تكون على حساب العلاجات العادية التي يفترض أن يخضع لها المريض، وفي مثل هذه الحالة قد يهمل بعض الناس العلاجات الطبيّة العادية انطلاقًا من إيمانهم بأن أعمال زريف السحرية قد تقود لشفائهم. نحن نراقب البلاغات التي تصلنا، وسنحوّل كل المواد الموجودة بحوزتنا لسلطة التجارة العادلة”.

يُشار إلى أن “زريف” يدير موقعًا إلكترونيًا باللغة العربية يستهدف فيه زبائنه من الفلسطينين والأردنيين، كما أنه يقترح على ضحاياه من العرب في أن يساعدهم بإصدار تصاريح وتأشيرات دخول لـ “إسرائيل” لتلقي ما يصفه بـ “العلاج”.

Print Friendly, PDF & Email