متى يتساقط شعر حديثي الولادة؟

من هدي السنة النبوية حلاقة شعر المولود ورغم ذلك، هناك كثير من الأمهات يخشين على مواليدهن من ألم الحلاقة. بعض الخرافات تتداول عدم استحباب فتح المقص أمام وجه المولود، هذا إضافة إلى الكثير والكثير من المعتقدات. أما بشأن ما تتساءل عنه الكثير من الأمهات عن تساقط شعر المولود يجيب الدكتور «وليد ناجي»، اختصاصي طب الأطفال والخدج…

شعر حديثي الولادة

يولد معظم المواليد بشعر كثيف مهما كان نوع المولود.

قلة من المواليد يولدون بدون شعر أو بشعر خفيف.

يبدأ تساقط شعر المولود خلال الستة أشهر الأولى من عمره.

لا داعي للقلق بخصوص كثافة الشعر أو قلته، لأنه سوف يتغير ويسمي العامة الشعر في أول أيام المولود بـ « شعر البطن».

تلعب الوراثة والجينات دوراً في نوعية ولون الشعر من حيث النعومة أو الخشونة، ولا يمكن التحكم بهذه الصفات عن طريق حلاقة شعر المولود كما يعتقد البعض.
لا تقلقي بشأن شكل شعر طفلك عند الولادة، فهو سيتغير بعد سنة من عمره، وسوف يظهر الشعر الحقيقي له.

وجد العلماء أن غالبية شعر المواليد تحصل على الجينات المميزة لها من الأب، ولذلك غالباً ما يشبه شعر الأبناء شعر الآباء وليس شعر الأمهات.
لا تؤثر حلاقة شعر المولود على نوعية الشعر كما يعتقد البعض.

خرافات حول حلاقة شعر المولود

هناك خرافات تتداولها بعض النساء حول شعر المولود، ومنها أن حلاقة شعر المولود بعد ولادته تمنحه شعراً ناعماً وكثيفاً، ولكن ذلك لا أساس له من الصحة، بل الحلاقة تزيده سماكة فقط ، فالوراثة هي التي تتحكم في طبيعة الشعر خلال السنوات الثلاثة الأولى من عمر الطفل.

سقوط شعر الرضيع

يحدث ذلك بسبب انسحاب الهرمونات الموجودة لديه من الأم، وبالتالي فهو سوف يعتمد على نفسه في تكوين شعره الجديد.
سوف تظهر ملامح الشعر خلال عامه الأول، ولا داعي لاتباع الوصفات والنصائح من الأخريات وكبيرات السن لتحسين صفات الشعر.

Print Friendly, PDF & Email