اشتية يثمن توقيع إقليم لوار الفرنسي ميثاق الصداقة والدعم مع محافظة القدس

رام الله /PNN- استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء في مكتبه بمدينة رام الله، رئيس المجلس الإقليمي لإقليم لوار الأطلسي الفرنسي فيليب جروفاليه، الذي ترأس وفدا ضم رؤساء بلديات ومستشارين إقليميين ورؤساء مؤسسات مجتمع مدني في الإقليم، بحضور القنصل العام الفرنسي في القدس رينيه تروكاز.

وأطلع اشتية الوفد، على آخر التطورات السياسية، والانتهاكات الإسرائيلية، بالإضافة إلى الجهود المبذولة في سبيل عقد الانتخابات التشريعية والرئاسية في فلسطين.

وقال رئيس الوزراء: “إسرائيل تعمل بشكل ممنهج على تدمير أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية، وذلك من خلال تهويد القدس، واستخدام المناطق المسماة “ج” كخزان احتياطي للتوسع الاستيطاني، بالإضافة إلى استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة، والتهديد بضم مناطق في الضفة الغربية، خاصة منطقة غور الأردن”.

وأضاف: “نطالب من خلالكم الدول الأوروبية باتخاذ إجراءات بحق المستوطنين من حملة جنسياتها، والذي يعد وجودهم في المناطق المحتلة عام 1967 غير قانوني”.

وشكر رئيس الوزراء، أعضاء الوفد على إيمانهم بحقوق الشعب الفلسطيني، مثمنا توقيع ميثاق الصداقة والدعم مع محافظة القدس، الذي وقعته 18 بلدية وهيئة محلية تابعة للإقليم.

وأشار إلى أن الميثاق يمثل إدانة للانتهاكات الإسرائيلية بالقدس، ومن خلاله تسعى الهيئات المحلية لحث الحكومة الفرنسية على الاعتراف بالدول الفلسطينية.

واطلع اشتية من خلال الوفد، على مشاريع التعاون التي ينفذها الإقليم مع فلسطين، خاصة مع بلدية مرج ابن عامر في جنين.

ــــ

 

Print Friendly, PDF & Email