الاحتلال ينقل الأسير نائل البرغوثي إلى معتقل “هداريم” ويفرض عليه جملة من العقوبات

رام الله/PNN- قال نادي الأسير اليوم الخميس، إن إدارة معتقلات الاحتلال نقلت الأسير نائل البرغوثي (62 عامًا)، من معتقل “بئر السبع – ايشل” إلى معتقل “هداريم”.

وأوضح نادي الأسير أن عملية النقل جاءت كجزء من جملة عقوبات فرضتها على الأسير البرغوثي، وتمثلت بعزله انفرادياً لمدة أسبوع في زنازين “بئر السبع” الضيقة والمليئة بالصراصير والحشرات، وفرضت عليه غرامة، وحرمته من زيارة العائلة القادمة.

ولفت نادي الأسير إلى أن إدارة المعتقلات نفذت إجراءاتها بحق الأسير البرغوثي بعد أن تذرعت بصدور تصريحات عنه بمناسبة مرور (40) عامًا على اعتقاله.

وفي هذا الإطار أكد نادي الأسير أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الأسير البرغوثي لجملة من العقوبات بذريعة صدور رسائل وتصريحات من الأسر.

ومن الجدير ذكره أن الأسير البرغوثي وهو من بلدة كوبر قضاء رام الله، يقضي أطول فترة اعتقال في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي ومدتها (40) عامًا، منها (34) عامًا ونصف قضاها بشكل متواصل، إلى أن أُفرج عنه عام 2011 في صفقة تبادل “وفاء الأحرار”، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله عام 2014 إلى جانب العشرات من رفاقه المحررين في الصفقة، وقد أصدرت سلطات الاحتلال بحقه حُكمًا بالسجن لمدة (30) شهراً، إلى أن قررت بعد انقضاء الحكم أن تُعيد له حكمه السابق ومدته مؤبد و(18) عامًا.

وفي أواخر عام 2018 قتلت قوات الاحتلال ابن أخيه صالح البرغوثي واعتقلت عاصم وهو شقيق الشهيد صالح، واعتقلت والدهم عمر البرغوثي، وأفراد عائلته، وهدمت منزلين للعائلة، عدا عن عمليات التنكيل التي تعرضت له العائلة وما تزال، علماً أن غالبية عائلته تعرضت للاعتقال عشرات المرات.

Print Friendly, PDF & Email