تماما مثل البشر.. دراسة تكشف “سرا مثيرا” عن الدلافين

أبوظبي/PNN- يرى الكثيرون في الدولفين صديقا مقربا من الإنسان، لكن دراسة حديثة اكتشفت “سرا فسيولوجيا” عن هذه الثدييات البحرية يثبت أن هذا القرب يتخطى حبها للبشر ومساعدتها لهم وقت الحاجة.

فقد أكدت الدراسة أن الدلافين تفضل استخدام زعانفها اليمنى، تماما مثل تفضيل معظم البشر لاستخدام اليد اليمنى، كما أن بعضها “أعسر” مثل الإنسان أيضا.

ويفضل حوالي 90 بالمئة من البشر استخدام اليد اليمنى، وجاءت الدراسة الجديدة لتؤكد أن الدلافين المعروفة بمعدل ذكائها المرتفع، لديها نفس التفضيل.

ووجد الباحثون أن الدلافين لديها تفضيل لاستخدام الجهة اليمنى أكثر حتى من نسبة تفضيل البشر لاستخدام اليد اليمنى عن اليسرى، وفقا للدراسة التي سلطت عليها صحيفة “غارديان” البريطانية الضوء.

وقال ديزي كابلان، المؤلف المشارك للدراسة التي نشرها مشروع التواصل بين الدلافين، وهي منظمة في الولايات المتحدة: “لم أكن أتوقع أن أجد هذا السلوك المحدد في الدلافين، ولم أتوقع أن أجد مثالا واضحا كهذا”.

وقال الباحثون الذين يدرسون الدلافين في جزر البهاما، إن التفضيل اليميني يظهر خلال تناول الدلافين الطعام في قيعان البحار والمحيطات.

وتسبح الدلافين قرب قاع المحيط بحثا عن الفريسة داخل الرمال، قبل أن تتخذ درجة التفاف حادة لليسار للانقضاض بأنوفها على الفريسة، وذلك لإبقاء أعينهم اليمنى أقرب للقاع، مما يعني تفضيل العين اليمنى والجهة اليمنى على اليسرى.

كما تميل الدلافين إلى اليمين عند الاستلقاء لمطاردة الأسماك قرب الشواطئ، في دليل إضافي على تفضيل الجهة اليمنى.

وتوقع فريق الباحثين عددا من الأسباب المحتملة وراء هذه النتائج، بما في ذلك أن تفضيل اليمين يسهل على الدلافين ابتلاع الفرائس، لأن قناة طعامهم، التي تنقسم عند الحنجرة، أوسع على الجانب الأيمن من الجانب الأيسر.

المصدر: سكاي نيوز عربية.

Print Friendly, PDF & Email