أخبار عاجلة

حزب الشعب: المستشفى الأمریكي لم یأتِ بموافقة الفصائل ونحن لسنا جزءاً من التفاھمات

غزة/PNN-أكد عضو المكتب السیاسي لحزب الشعب الفلسطیني، وليد العوض، أن المستشفى الأمریكي، لم یكن بموافقة الفصائل الفلسطینیة.

وأوضح العوض إن المستشفى الأمریكي، لم یأتِ بموافقة الفصائل الفلسطینیة، وأن حزب الشعب أعلن موقفه الرافض له. ولوهم التفاهمات التي تذهب للمعالجات الإنسانية على حاب الحل السياسي.

وقال العوض في منشور له على صفحته في “فيسبوك” مساء اليوم الخميس: “يتردد في وسائل إعلام ، أن المستشفى الامريكي جاء بموافقة الفصائل وفي سياق التفاهمات ،، أودّ التأكيد أننا في حزب الشعب لم نكن جزء من ذلك وكنا قد أعلنا موقفنا الرافض له حينه ، ولوهم التفاهمات التي تذهب للمعالجات الانسانية على حساب الحل السياسي ، وحذرنا أن هذا مسار ورشة المنامة”.

وفي وقت سابق اليوم، أكد غازي الصوراني عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الجبهة ترفض وتدين وتستهجن إقامة ما يسمى المستشفى الميداني الأمريكي على أراضي شمال قطاع غزّة.

وقال الصوارني في تصريح نشره على صفحته في فيسبوك، إن الشعبية ترى في هذا المستشفى شبهة أمنية، وإن جاء بلباس إنساني زائف وموهوم.

كما أكد الصوارني، أن الجبهة تُجدد خشيتها أن يتحول هذا المشفى المزعوم لمركز متقدم للمخابرات الصهيونية الأمريكية.

كما جدّدت الشعبية موقفها الثابت أنها لم ولن تكون يومًا جزءًا من أية تفاهمات مع العدو الصهيوني.

وكانت حركة حماس، وعلى لسان الناطق باسمها، حازم قاسم، قد قالت في وقت سابق، إن إنشاء المستشفى الميداني الجديد في شمالي القطاع، جزء من التفاهمات الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية، والاحتلال الإسرائيلي، برعاية مصرية والأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email