حصيلة قتلى احتجاجات العراق منذ بدايتها تجاوزت 400 شخص

تجاوزت حصيلة القتلى في العراق منذ بدء الاحتجاجات الـ400 شخص، وفقا لما أفادت به وكالة “رويترز” نقلا عن مصادر أمنية وطبية.

وقالت مصادر طبية إن عددا من الأشخاص توفوا بعد معاناتهم من إصابات بليغة جراء صدامات وقعت أمس الخميس مع القوات الأمنية في مدينة الناصرية، ما جعل الحصيلة الإجمالية للقتلى منذ 1 أكتوبر ترتفع إلى 408 أشخاص على الأقل.

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية على “تويتر”، ليل الخميس، أن رئيس مجلس الوزراء الشعراقي القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، وجّه بتشكيل لجنة تحقيق برئاسة المستشار العسكري للتحقيق بأحداث الخميس في محافظتي ذي قار والنجف الأشرف”، والتي رافقها أعمال عنف وسقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية.

وفي تطور، أعلن محافظ ذي قار، عادل الدخيلي، استقالته من منصبه احتجاجا على ما جرى من أحداث مؤسفة، الخميس، في الناصرية، حيث سقط عشرات القتلى ومئات الجرحى من المتظاهرين على أيدي قوات الأمن.

مطالب بمحاكمة القتلة

ومن جانبه، طالب رئيس كتلة النهج الوطني، عمار طعمة، “بتقديم قتلة المتظاهرين ومرتكبي مجزرة الناصرية إلى المحاكمة الفورية العادلة وعدم التهاون مع تلك الضمائر الميتة”.

وقال في بيان: “حذرنا الحكومة مرارا من مغبة استخدام العنف وقتل المتظاهرين والاستخفاف بدماء الشباب المظلوم المطالب بحقوقه الشرعية، والذي عبّر بشكل واضح عن سحبه للشرعية من السلطات القائمة”.

وأضاف: “وكانت المسؤولية الوطنية والأخلاقية تحتم الحفاظ على أرواح الشباب وحماية احتجاجاتهم والإقلاع عن سلوك القمع الذي لا ينتج إلا المزيد من المآسي والآلام ويضاعف النقمة والسخط الشعبي”.

 

Print Friendly, PDF & Email