ما سبب الخلاف بين الأمير وليام والأمير هاري؟

عندما تزوّج الأمير هاري من ميغان ماركل، رسمت وسائل الإعلام صورة وردية عن مستقبل الزوجين مع الأمير وليام وكيت ميدلتون؛ وكان الشعب قد حضّر لهم اللقلب (الثنائيان الرائعان) أو” Fab Four” بحسب صحيفة الدايلي ميرور، ولكن بعد مرور ما يزيد على الذكرى السنوية الأولى للزفاف، رسم الأشخاص صورة مختلفة للزوجين. الصورة تكوّنت بعد أن ظهر الخلاف للعلن خاصة عندما شوهدوا آخر مرة أثناء احتفالات يوم الذكرى العائلية، حيث لاحظ الجميع الأجواء المشحونة السائدة بين العائلتين، حتّى لغة أجسادهم فضحتهم بحسب خبراء. مصادر إعلامية وصفت المشهد عبارة عن أداء مكروه لواجب عائلي، وكتب موقع Insider “كان الجميع يؤدّون واجباتهم، ويقومون بما يحتاجون إلى فعله نيابة عن العائلة، لكن كان هناك فجوة بين الأربعة، وهذا ما يصعّب الأمر على الناس لأنّ الجميع يريدهم أن يكونوا موحدين.”

مصادر مقرّبة من القصر أشارت إلى أنّ الزوجين بعيدان أكثر مما يبدوان للعامة، والعلاقة بين الأمير وليام والأمير هاري، والتي لطالما كانت قوية قد إنحرفت عن مسارها منذ عامين، عندما أخبر ويليام هاري بأنّ الأمورتجري بسرعة بينه وبين ميغان. قد تكون الآثار الناجمة عن هذا الخلاف لا زالت تؤثّرعلى الطريقة التي تمارس بها العائلة المالكة أعمالها، من مخططات الجلوس إلى خطط الإجازات- حتى أن هاري وميغان لن ينضما لمشاركة العائلة في عيد الميلاد.

الأمير هاري يشعر بالعزلة

تقول مصادر مطلعة إنّ التوترات بين الشقيقين تجعل هاري يشعر بالعزلة. هذا التوتر لم يخفّفه قيام دوق ودوقة ساسكس بتصويرهاري وميغان خلال رحلتهم الأفريقية، حيث إعترف هاري حينها بأنّه والأمير وليام “على مسارات مختلفة في الوقت الراهن”. “توم برادبي، مصوّر وثائقي وصديق لهاري، وصف علاقة الزوجين بأنّها “مصابة بكدمات وضعيفة”. ويقول أحد المطلعين للناس إنّ الشقيقان لا يتواصلان بأي شكل.
المصادر نفسها قالت إنّ هذا قد لا يكون مفاجئًا، لأنّه على حد تعبير الراوية الملكية بيني جونور، “إنها عائلة غريبة ولا يدعمون بعضهم البعض. إنّهم لا يمتدحون بعضهم بعضًا ولا يشجعون بعضهم.

ويليام وهاري يسيران في مسارات مختلفة
يعتقد بعض المراقبين أن الإنشقاق بين الإخوة أمر لا مفر منه. يقول روبرت لاسي، مؤرخ ملكي: “بعد وفاة والدتهما، الأميرة ديانا، في عام 1997، تمّ إلقاء الشقيقين معًا بمأساة خلال طفولتهما، لكن هذا أمر لا مفر منه. وكان متوقعاً عندما يكبران وتتطوّر شخصياتهما أن ينصقلا، فيما يقول مصدر آخر: “وليام هو الملك المستقبلي، ستكون هناك بعض التنافسية بينه وبين هاري”، وهذا يضع بالفعل صخرة في العلاقة.”
لكن هل ستبقى الأمور هكذا؟ تقول صحف بريطانية “كما هو الحال في أي عائلة، عندما يتزوج أحد من إخوتك، هناك دائمًا فترة من إعادة التعديل”. لذلك علينا فقط أن ننتظر ونرى.

Print Friendly, PDF & Email