أخبار عاجلة

“فتح”: “حماس” وافقت على إقامة قاعدة عسكرية أميركية مقابل أن تتعامل معها إدارة ترمب

رام الله/PNN- استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” موافقة “حماس” على إنشاء قاعدة عسكرية أميركية شمال قطاع غزة تحت مسمى مستشفى ميداني، مؤكدة رفضها ورفض شعبنا الفلسطيني لوجود هذه القاعدة.

وأوضحت “فتح” في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة، أن “حماس” ترتكب جريمة بحق القضية الفلسطينية وشعبنا بهذه الموافقة، والتي ثمنها أن تقوم إدارة ترمب، إدارة “صفقة القرن” التصفوية بالتعامل مع “حماس” واعتمادها بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية التي ترفض التعامل قطعيا مع إدارة ترمب.

وقالت إن هذه المواقف هي دليل على مستوى التنسيق بين “حماس” وحكومة نتنياهو، مشيرة إلى مواقف “حماس” عندما أحجمت عن المشاركة بالرد على العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، مؤكدة أن “حماس” على استعداد بأن تقوم بأي شيء مقابل أن يتم اعتمادها من قبل تل أبيب وواشنطن كشريك.

وحذرت “فتح” من مخاطر ما تقوم به “حماس” على القضية الفلسطينية، موضحة أن الطريق الأنسب لتخفيف معاناة أهلنا في القطاع هي إنهاء الانقسام والعودة الى الشرعية الوطنية وليس بالموافقة على قاعدة أميركية في القطاع، مشيرة الى العقبات التي كانت تضعها “حماس” أمام حكومة الوفاق الوطني ومنعها من تحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا الصامد في غزة.

Print Friendly, PDF & Email