ريال مدريد يتخطى عقبة ديبورتيفو ألافيس

تخطى فريق ريال مدريد عقبة مضيفه ديبورتيفو ألافيس بنتيجة هدفين مقابل هدف للأخير، ضمن أحداث الجولة الخامسة عشر من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وأحرز هدفا ريال مدريد كل من اللاعبين سيرجيو راموس وداني كارفاخال، وفي المقابل سجل هدف ديبورتيفو ألافيس اللاعب لوكاس بيريز مارتينيز.

وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده من النقاط إلى 31 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد ديبورتيفو ألافيس عند 18 نقطة وهو يحتل المركز الثالث عشر.

مجريات المباراة:

بدأت المباراة بمحاولات لأصحاب الأرض، حيث سقط أليكس فيدال في منطقة جزاء ريال مدريد، وطالب بالحصول على ركلة جزاء، ولجأ حكم المباراة إلى تقنية الفيديو، التي أثبتت عدم صحتها في الدقيقة 7.

وفي الدقيقة 18، مرر لإيسكو زميله داني كارفاخال من الجبهة اليمنى، كرة في منطقة الجزاء، لكن صانع اللعب الإسباني سدد بقوة أعلى مرمى باتشيكو، حارس ديبورتيفو ألافيس، وهو ما جعل المدرب زين الدين زيدان يظهر منفعلا.

وواصل إيسكو تسديداته، حيث أرسل كرة قوية في الدقيقة 30، لكن كالعادة تألق الحارس في التصدي لها، ونفس السيناريو تكرر مع البرازيلي كاسيميرو في الدقيقة 37.

ورغم سيطرة واستحواذ ريال مدريد على الكرة، لكنه فشل في الاختراق من العمق، أمام الصلابة الدفاعية وتكتل لاعبي ألافيس.

وفي بداية الشوط الثاني، حصل توني كروس على ركلة حرة غير مباشرة، على الطرف الأيمن، وأرسل كرة عرضية إلى منطقة الجزاء، استغلها سيرجيو راموس وسدد بالرأس على يمين الحارس، ليمنح الميرينغي التقدم في الدقيقة 52.

وقرر حكم المباراة احتساب ركلة جزاء لديبورتيفو ألافيس، في الدقيقة 63، بسبب تدخل سيرجيو راموس العنيف على خوسيلو، وانبرى لتنفيذها لوكاس بيريز الذي سدد أقصى يسار الحارس أريولا، في الدقيقة 65، ومنح التعادل لفريقه.

وسحب زين الدين زيدان، غاريث بيل، ودفع بدلا منه بالشاب رودريغو جويس، لتنشيط الخط الهجومي.

ونجح داني كارفاخال في تسجيل الهدف الثاني، وإعادة الميرينغي للتقدم، حيث استغل ارتداد الكرة من حارس ألافيس والقائم، إثر محاولة رأسية من زميله إيسكو، وسدد الكرة في الشباك الخالية، في الدقيقة 69.

وقرر زيزو الدفع بالشاب فيدي فالفيردي، بدلا من مودريتش، للاستفادة أكثر بمجهوده البدني في خط الوسط، والحفاظ على التقدم في النتيجة، ولاحقًا أشرك ميندي محل إيسكو.

وتألق مارسيلو في منع تسديدة قوية من لوكاس بيريز، لاعب ألافيس، لتسجيل هدف التعادل.

كما تصدى الحارس أريولا لرأسية من نافارو، في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ليحقق الميرينغي 3 نقاط ثمينة.

Print Friendly, PDF & Email