أخبار عاجلة

“كاحول لافان” يعدل عن جمع التواقيع لتفويض غانتس

بيت لحم/PNN- قرر تحالف “كاحول لافان” وقف حملة التواقيع من أعضاء الكنيست الهادفة للحصول على تفويض من رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، لتكليف رئيس التحالف بيني غانتس، لتشكيل الحكومة والامتناع عن التوجه لانتخابات ثالثة.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان”، أن “كاحول لافان” أوقف حملة التواقيع التي شرع بها، أمس الأحد، للحصول على تواقيع 61 من أعضاء الكنيست، بعد أن أيقن أن رئيس “يسرائيل بيتنو”، أفيغدور ليبرمان، وأعضاء حزبه لن يوقعوا على أي عريضة سواء تلك التي ستوصي على غانتس أو رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، كما أن “كاحول لافان”، ليس معنيا بتواقيع النواب العرب عن القائمة المشتركة.

ووفقا للإذاعة فإن قادة التحالف يدكون أنه إلى جانب موقف ليبرمان، فإن توقيع القائمة المشتركة يمكن أن تؤجج حملة حزب الليكود في الانتخابات المقبلة، وهو أمر غير مرغوب فيه لدى “كاحول لافان”.

كما أن التحالف يخشى أنه إذا ما حصل غانتس على التفويض من رئيس الدولة وفشل للمرة الثانية بتشكيل حكومة، سيسهم ذلك بالمساس بقوة التحالف في الانتخابات المقبلة.

في المقابل، ذكرت الإذاعة أن الليكود قال إنه قدم اقتراحا إلى “كاحول لافان” يقضي بأن يكون نتنياهو أولا بالتناوب على أن يكون رئيسا للحكومة لمدة ستة أشهر فقط، بعد ذلك فقضية تنحيه ستذوت من خلال التشريعات، وسيكون هناك تناوب بينه وبين غانتس.

وردا على هذا المقترح قال “كاحول لافان” إن “الليكود ينشر مقترحات بالهواء دون أي رصيد، إلى الآن لم نحصل على أي مقترح رسمي وعملي للمناقشة، إذ يواصل نتنياهو المراوغة لكسب الوقت، حيث انتهت بالأمس مفاوضات بين الطرفين دون أن تفضي لأي شيء”.

وتعليقا على التطورات الحزبية والمساعي لتشكيل حكومة، قالت رئيسة “اليمين الجديد”، أييليت شاكيد، “أنا لا أفهم إصرار كاحول لافان على أن يكون الأول في التناوب على رئاسة الحكومة”.

وأضافت شاكيد “حتى لو أجريت انتخابات فنتنياهو سيبقى رئيسا للحكومة لمدة ستة أشهر، وعليه لا يوجد أي سبب ليكون كاحول لافان الأول بالتناوب، فالقيادة عليها أن تتحلى بالمسؤولية”.

Print Friendly, PDF & Email