أخبار عاجلة

الاتيرة تلقي كلمة مجموعة الـ77 والصين في مؤتمر الأطراف لتغير المناخ في مدريد

مدريد/PNN- القت رئيس سلطة جودة البيئة الوزيرة م. عدالة الاتيرة كلمة مجموعة ال77 والصين التي تترأسها دولة فلسطين منذ بداية العام الحالي وذلك في افتتاح اجتماعات مؤتمر الأطراف الخامس والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ والمنعقدة في مدريد في الفترة من 2-13 ديسمبر 2019.

وأكدت الاتيرة في كلمتها على أهمية حماية مصالح دول المجموعة التي تمثل مجموعة الدول النامية والتي تعتبر الأكثر تأثرا بالآثار السلبية لتغير المناخ وفي الوقت نفسه لم تكن من أسبابها، معربة عن قلقها بالآثار المتزايدة لتغير المناخ والتي ينتج عنها العديد من الخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ مما يؤثر سلبا على الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية تنفيذ خطط التنمية في هذه الدول.

وأشارت الى ضرورة التمسك بمبادئ الاتفاقية مع الاخذ بعين الاعتبار أهمية إتخاذ الإجراءات المناسبة للتصدي لتغير المناخ والتي يجب أن تتوافق مع الجهود الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر، والعمل على الحفاظ على التوازن المتفق عليه في اتفاقية باريس بين جهود التخفيف وإجراءات التكيف، مع الاعتراف بالتهديدات الملحة والوجودية التي تواجهها دول العالم.

ودعت الاتيرة الى ضرورة توحيد وتضافر الجهود لتحقيق المصالح المشتركة للمجموعة، مطالبة كافة الشركاء من البلدان المتقدمة الى توفير التمويل وبناء القدرات والدعم التكنولوجي للبلدان النامية في الوقت الذي نستجيب فيه بناءً على ظروفنا الوطنية المختلفة لتحقيق التنمية المستدامة.

وأضافت بان مجموعة 77 والصين تتطلع إلى تعزيز إطار بناء القدرات بموجب الاتفاقية وضرورة الاتفاق على الترتيبات المؤسسية الأولية بشأن بناء القدرات بموجب اتفاق باريس. كما ينبغي تحسين أداء لجنة باريس لبناء القدرات وتوسيع نطاق ولايتها ودورها الأساسي في الترتيبات المؤسسية لاتفاق باريس.

وذكرت الاتيرة بان التكيف يعتبر أحد الإجراءات المناخية ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدان النامية التي تعاني من الآثار السلبية لتغير المناخ وما ينتج عنها من خسائر وأضرار تؤثر سلبا على الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والتنموية والبيئية.

وشددت في كلمتها على أهمية اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان التدفق غير المسيس للموارد المالية من جانب جميع الآليات المالية بموجب الاتفاقية وبروتوكول كيوتو واتفاق باريس لجميع الأطراف المؤهلة، معربة عن تخوف المجموعة بشأن عدم استجابة مرفق البيئة العالمية للمراسلات الواردة من بعض أعضاء مجموعة ال 77 الذين يطلبون الدعم.

وشكرت الاتيرة جمهورية تشيلي الصديقة التي تترأس المؤتمر وكذلك مملكة اسبانيا على حسن تنظيم أعمال المؤتمر، مؤكدة بان دولة فلسطين كرئيس للمجموعة ستحافظ على وحدة المجموعة وستحرص على اتباع أعلى معايير الشفافية والتنسيق لحماية المصالح المشتركة للمجموعة.

وتقود دولة فلسطين منذ بداية العام الحالي المجموعة بكفاءة واقتدار في كافة المحافل الدولية، حيث تتكون المجموعة من 135 دولة وتمثل 80% من سكان العالم، وفيما تقود أيضا مفاوضات التغير المناخي التي يترأسها السفير عمار حجازي مساعد وزير الخارجية والمغتربين والذي قدم خلالها رؤية رئاسة المجموعة حول تحركها خلال الأيام المقبلة.

ويشارك في الوفد التفاوضي السفير حازم شبات سفير دولة فلسطين في كينيا وممثلها في برنامج الأمم المتحدة للبيئة وبرنامج الموئل التابع للأمم المتحدة، وطاقم من وزارة الخارجية وسلطة جودة البيئة.

Print Friendly, PDF & Email