دراسة: مرضى السرطان أكثر عرضة للموت بأمراض القلب

توصلت دراسة أمريكية إلى أن العديد من مرضى السرطان أو الناجين منه يفارقون الحياة بسبب أمراض القلب.

وأثناء الدراسة قام الخبراء بفحص بيانات أكثر من 3.2 مليون شخص تعرضوا لنحو 28 نوعا من السرطان ما بين عامي 1973 و2012.

وبينت نتائج الدراسة أن 38% من هؤلاء الأشخاص توفوا بسبب الأورام الخبيثة التي أصيبوا بها، فيما فارق 11% منهم الحياة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأشارت نتائج الدراسة أيضا إلى أن أغلبية الوفيات بأمراض القلب لوحظت عند هؤلاء الذين أصيبوا بالسرطانات الشائعة كسرطاني الثدي والبروستات، على الرغم من أن احتمالات النجاة من هذين السرطانين جيدة.

وقالت كاثلين ستيرغون من كلية الطب بجامعة بنسلفانيا :” تظهر هذه النتائج أن نسبة كبيرة من مرضى سرطانات معينة يتوفون بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك أمراض القلب والسكتة وتمدد الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وتضرر الأوعية الدموية”.

وأضافت: “توصلنا أيضا إلى أن خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية يكون أكثر بعشرة أمثاله عند الناجين من أي سرطان يجري تشخيصه عندهم قبل سن الـ 55”.

المصدر: رويترز.

Print Friendly, PDF & Email