د. عيسى يلتقي الحمزاوي واقفين على خطر الاستيطان في الأراضي الفلسطينية

رام الله/PNN- التقى الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الثلاثاء الموافق 3/12/2019م، سعادة سفير المملكة المغربية لدى دولة فلسطين محمد الحمزاوي في مقر السفارة المغربية بمدينة رام الله.

وأشاد د.عيسى بجهود المملكة المغربية الشقيقة، ممثلة بجلالة الملك محمد السادس لنصرة القدس ودعم المقدسيين، ووقوف المغرب الشقيق الى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

ووضع د. عيسى السفير الحمزاوي بصورة الأوضاع في مدينة القدس المحتلة وسائر الأراضي الفلسطينية، واستمرار الانتهاكات الاسرائيلية بحق المدينة المقدسة، والتي يأتي الاستيطان بكافة اشكاله في مقدمتها، مشيراً الى المخطط الاستيطاني الجديد في قلب مدينة الخليل والذي سيقام فيما يعرف بـ”سوق الجملة”، والذي سيؤدي الى تشكيل تواصل استيطاني جغرافي بين الحرم الإبراهيمي وحي “أبراهام أفينو” الاستيطاني القريب الذي أقيم عام 1984، وبالتالي مضاعفة عدد المستوطنين في المدينة.

وأشار الامين العام الى ما تصدره وتقره حكومة الاحتلال في كل يوم من مخططات ومشاريع استيطانية مشيراً الى الاف الوحدات التي اقرتها الحكومة الاسرائيلية مؤخرا في محيط مدينة القدس، ضاربةً بعرض الحائط القرارات الدولية الرافضة للاستيطان. مؤكداً على أن “إسرائيل” دولة تقوم على الاستيطان وشريعة الغاب، حيث تقوم قوات الاحتلال في كل ساعة باقامة المزيد من البؤر والتجمعات الاستيطانية داخل القدس وفي محيطها، ناهيك عن اعمال العدوان والتنكيل بحق المواطنين المقدسيين من اجل اجبارهم على الرحيل.

ومن جهته ثمن السفير الحمزاوي دور الهيئة الاسلامية المسيحية في الدفاع عن القدس ونصرة مقدساتها، مشيداً بجهود الأمين العام د. عيسى، مؤكداً على التواصل الدائم لخدمة قضية القدس.

وقدم السفير الحمزاوي نسخة من كتاب”عشرون سنة من العهد المحمدي الزاهر 1999 – 2019″، هدية للامين العام د. عيسى.

Print Friendly, PDF & Email