وزير خارجية الاحتلال يتمنى خسارة كوربين بانتخابات بريطانيا

هاجم وزير خارجية الاحتلال إسرائيل كاتس الخميس زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين، وقال إنه يأمل أن يخسر في الانتخابات المقبلة، المزمع إجراؤها في الثاني عشر من شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وكان الوزير الإسرائيلي يشير إلى اتهامات أطلقها خصوم كوربين بشأن ما تسمى “معاداة السامية”.

وفي مقابلة مع إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، قال كاتس: “لا أتدخل في انتخابات داخلية لكنني شخصيا أرجو عدم انتخابه، وسط كل هذه الموجة من معاداة السامية… آمل أن يفوز الطرف الآخر”.

وكان كاتس أشار الأسبوع الماضي إلى أن الحكومة الإسرائيلية لم تبحث احتمال فوز كوربين في الانتخابات أو مستقبل الروابط الأمنية والمخابراتية مع بريطانيا في حال فوز الزعيم المؤيد للفلسطينيين.

وهوّن كاتس من احتمال خفض العلاقات الأمنية مع بريطانيا، والتي تشمل تبادل معلومات المخابرات بشأن أنشطة متشددين في حال فوز كوربين.

وقال كاتس في مقابلته مع الإذاعة الإسرائيلية: “الزعماء لا يضرون مصالح بلادهم بهذه السرعة. لكننا بالتأكيد سنبحث هذه الأمور إذا ما طرأت”.

وفي أكثر من مناسبة رفض كوربين المزاعم الخاصة بـ”معاداة السامية” لكنه تمسك بسياسات تغضب الاحتلال الإسرائيلي، واتهمه كبير حاخامي بريطانيا الأسبوع الماضي بأنه “فشل في القضاء على السم الذي يجتاح حزب العمال”.

والعام الماضي قال كوربين إنه سيعترف بالدولة الفلسطينية في حالة انتخابه، كما أنه تعهد في كلمة ألقاها الأحد الماضي بتكثيف الرقابة على صادرات السلاح البريطانية لإسرائيل  لـ”عدم تأجيج صراعها مع الفلسطينيين”.

Print Friendly, PDF & Email