خلال زيارته لهم : محلات بيت لحم نتفتي للتحف الشرقية تثمن اهتمام رئيس الوزراء اشتية بالصناعة

بيت لحم /PNN/ زار رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية محلات بيت لحم نتفيتي للتحف الشرقية لاصحابها فكتور بهنان واولاده في اطار جولته ببيت لحم حيث اطلع من خلال الزيارة على واقع وانجازات صناعة التحف الشرقية التي تعتبر من اهم الصناعات السياحية الفلسطينية واكثرها تميزا كونها تصنع من خشب اشجار الزيتون المباركة في الارض المقدسة.

وكان في استقبال الدكتور محمد اشتية الذي زار المحال في مقدمة جولته ببيت لحم برفقة وزيرة السياحة والاثار رولا معايعة ومحافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد و وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح ومدير شرطة محافظة بيت لحم العقيد طارق الحاج ورئيس بلدية بيت ساحور السابق هاني الحايك حيث كان في استقبالهم شادي بهنان مير ومالك محلات بيت لحم نتيفيتي للتحف الشرقية و الذي قدم لرئيس الوزراء شرحا مفصلا عن جهود المحال التي تعتبر من ابرز المحال للتحف الشرقية واكثرها تطورا كما انها تعطي بيت لحم تميزا في مجال الصناعات والتجارة بمجال السياحة الفلسطينية معبرا عن شكره وتقديره للدكتور اشتية على اهتمامه بقطاع السياحة بشكل عام وقطاع تجارة التحف الشرقية من خلال زياته هذه لمحالهم خصوصا ونحن على ابواب الاعياد الميلادية المجيدة.

كما اشار بهنان الى جهود ادارة محالهم التجارية من اجل ترويج منتجات صناعة التحف الشرقية على المستوى العالمي بشكل عام وفي الساحة الامريكية بشكل خاص موضحا ان غالبية زبائن وزوار المحالات هم من السياح والحجاج القادمين من الولايات المتحدة الامريكية لتعزيز حضور السياحة الفلسطينية هناك

واشار بهنان الى ان محلات بيت لحم للتحف الشرقية تعتبر ايضا رافدا مهما للاقتصاد الفلسطيني حيث تشغل المحالات ٥٣ موظف وموظفة بفرعيها الاول بجانب كنيسة المهد والثاني على مدخل بيت لحم الشمالي.

كما اوضح بهنان لرئيس الوزراء اشتية ان الشركة تساهم بتعزيز وتسويق التحف الشرقية المصنوعة بايدي امهر العاملين في مجال التحف الشرقية ببيت لحم سواء صناعات خشب الزيتون او الصدف مما يساهم بتشغيل المزيد من الايدي العاملة في هذا المجال الى جانب تسويق الالماس والذهب والمطرزات اليدوية مما يساهم بتعزيز العجلة الاقتصادية للمحافظة على اكثر من مجال.

كما اوضح بهنان ان محلاته ساهمت بتطوير وتعزيز الحركة التجارية من خلال مئات الحجاج والزوار الذين يزورون محالهم موضحات ان مئات السواح يزورون محالاتهم يوميا وهو ما ينعكس ايجابا على بيت لحم واقتصادها على اكثر من مجال وصعيد.

Print Friendly, PDF & Email