قلقيلية: وقفة تضامنية مع تلفزيون فلسطين وطواقمه في المدينة المقدسة.

قلقيلية/PNN- نظمت وزارة الاعلام وقفة تضامنية رفضا لسياسات الاحتلال الظالمة بحق تلفزيون فلسطين والمدينة المقدسة، وذلك اليوم امام مكتب هيئة الاذاعة والتلفزيون الكائن في مجمع بدير التجاري وسط مدينة قلقيلية.

وشارك في الوقفة: اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ونائبه العميد حسام ابو حمده، وسائد موافي مدير عام المكاتب الفرعية في وزارة الاعلام، وأبو سائد قواس ممثلاً عن حركة فتح، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية، واعلاميون.

ورفع المشاركون اللافتات المنددة بسياسات الاحتلال الظالمة بحق تلفزيون فلسطين والمؤسسات الفلسطينية العاملة في المدينة المقدسة، وطالبوا العالم الحر بأن لا يقف صامتاً أمام سياسة الاحتلال التي تقوم على التطهير العرقي في العاصمة المقدسة، وطيروا برقيات تأييد ومساندة للطواقم العامة في التلفزيون الفلسطيني.

وخلال الوقفة شكر المحافظ القائمين على تنظيم الوقفة مشيدا بعطاء طواقم تلفزيون فلسطين ، موجها التحية الى الصامدين في مدينة القدس واكد على عروبتها وفلسطينيتها، واضاف ان قرارات الاحتلال الظالمة واللانسانية بحق تلفزيون فلسطين وطواقمه جاءت متزامنة مع قرارات الإدارة الأميركية بحق الشعب الفلسطيني، وأكد أن تلفزيون فلسطين هو مرآة الكل الفلسطيني ولن يستطيع الاحتلال حجب نور الحقية لان الكل الفلسطيني يقف خلف قيادته ومؤسساته الشرعية وفي مقدمتها تلفزيون فلسطين.

من جهته أشار مدير عام المكاتب الفرعية في وزارة الاعلام الى أن هذه الوقفة نظمت في كافة محافظات الوطن للتأكيد على حق المواطن الفلسطيني والطواقم الاعلامية من ممارسة عملها بكل أريحية بعيداً عن ما يقوم به الاحتلال من تصرفات رعناء، وأكد أن شعلة هذه المؤسسة الاعلامية ستبقى متقدة ولن تطفئ ولن يستطيع أحد وأدها أو النيل منها، داعياً الامم المتحدة ومؤسسات العالم الحر الى حماية طواقم تلفزيون فلسطين وتمكينها من العمل في العاصمة المقدسة.

Print Friendly, PDF & Email