“التنمية”: تأهيل الفتيات يخرج دورات صناعة الافلام القصيرة والانيميشن، ومكتب الخليل ينظم ورشة عمل

محافظات/PNN- اختتم مركز تأهيل الفتياتو بالتعاون مع مؤسسة بروجكت هوب دورات صناعة الافلام القصيرة والانيميشن لطالبات المركز، واستهدف التدريب حوالي 23 طالبة ، واستمرت الدورات لمدة شهرين بواقع ست ساعات اسبوعيا.

وقالت مديرة المركز انتصار المغربي هذه الدورات تأتي ضمن سلسلة الدورات التطويرية التي ينفذها المركز، لتنمية وصقل المهارات المهنية للطالبات ورفع قدراتهم.

وبدوره تحدث مدير مديرية التنمية الاجتماعية بنابلس محمد بشارات قائلا هذه الدورات النوعية والتي يتم تنفيذها بالشراكة مع المؤسسات الداعمة لبرامج التنمية الاجتماعية، تساهم في تطوير ورفع قدرات الفئة المستهدفة بالاضافة الى تطوير الاقسام في المركز .

وشكر بشارات مؤسسات المجتمع المحلي وتحديدا البروجكت هوب على دعمه الدائم والمستمر للمراكز التابعة لمديرية التنمية الاجتماعية، وأن هذه الشراكة قد أضافت الكثير لبرامج المراكز .

وفي نهاية اللقاء قام محمد، والمغربي ،ومنسقي الدورات في البروجكت هوب توفيق عبد الرحيم ونورا خليفة بتسليم الشهادات للطالبات.

إلى ذلك بحث مدير مديرية التنمية الاجتماعية محمد بشارات مع مدير اكاديمية همم للتدريب ماجد القاضي ،وهاني بني فضل ،وبحضور مرشدة الايتام مجدولين قناديلو سبل التعاون والتشبيك المشترك، الذي يشمل العديد من البرامج والانشطة ،وأهمها الاعداد والتهيئة لادارة المشاريع وبرامج ترفيهية، واخرى تشمل مساعدات عينية ومادية من أجل المساهمة في تمكين الاسر المهمشة والفقيرة، بالاضافة الى أسر الايتام.

واكد بشارات ان التشبيك مع مؤسسات القطاع الخاص ضرورة يجب العمل عليها، من اجل تحقيق التكاملية والشراكة الحقيقية، وأن أبواب المديرية مفتوحة أمام جميع المبادرات التي من شأنها تطوير قطاع الخدمات الاجتماعية .

وفي الخليل نظم مكتب البلدة القديمة التابع لمديرية التنمية الاجتماعية، وبالشراكه مع مؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي،واللجنة الأهلية في البلدة القديمة، ورشة عمل حول ” الزواج المبكر والعنف ضد المرأة”، بحضور سيدات من البلدة القديمة ومحيطها، ومدير عام المديرية خالد اطميزي ،ومسؤولة المكتب كفا قعقور، ورئيس قسم المرأة والطفولة كفاح أبو عياش.

وتناولت الورشة أهم الآليات للحد من العنف الأسري القائم على الزواج المبكر، والعمر المناسب للزواج وفق القوانين وحقوق الإنسان، وأهمية تعليم الفتاة للحد من ظاهرة الزواج المبكر وغيرها من الاستفسارات التي تمت الإجابة عليها بهدف ترشيد المرأة وتمكينها وفق القواعد العلمية الصحيحة.

كما تطرقت إلى أهمية توعية الأسرة بكيفية التعامل مع العنف الأسري بين الآباء والأبناء وبين الأزواج أنفسهم، مؤكدة أنه كلما زاد تعليم المرأة قل العنف الأسري الموجه ضدها.

وقالت قعقور تأتي هذه الورشة لضمان توعية المرأة من مخاطر الزواج المبكر ،وأثره السلبي المنعكس على حياة المرأة في المجتمع.

ومن جانبه أكد اطميزي على اهمية هذه اللقاءات الهادفة ، وأن وزارة التنمية تولي اهتمام خاص بالبلدة القديمة في الخليل .

Print Friendly, PDF & Email