الرئيسية / سياسة / حزب الله وفصائل فلسطينية تنعى القائد سليماني وتؤكد أن إغتياله سيؤجج الصراع بالمنطقة
سليماني

حزب الله وفصائل فلسطينية تنعى القائد سليماني وتؤكد أن إغتياله سيؤجج الصراع بالمنطقة

بيت لحم/PNN- نعى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، اليوم الجمعة، بإستشهاد القائد سليماني والحاج أبو مهدي المهندس، بقصف أمريكي إستهدفهما بالعراق.

وقال السيد حسن نصر الله في بيان له، :” نحن الذين بقينا بعده سنكمل طريقه وسنعمل لنحقق أهدافه وسنحمل رايته في كل الساحات”.

وأضاف:” القصاص العادل من قتلة المجاهدين سيكون مسؤولية وامانة وفعل كل المقاومين”.

ونفى حزب الله  الشائعات عن سقوط شهداء لبنانيين في الغارة الاميركية.

بدورها، نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الجمعة، قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

وقالت الحركة في بيان لها،: “تنعى الحركة القائد سليماني، وشهداء الغارة الأمريكية هذا اليوم، فإنها تتقدم بالتعزية للشعب العراقي الشقيق، باستشهاد عدد من أبنائه جراء الغارة الأمريكية الغادرة”.

وأضافت: “نتقدم بخالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء سليماني، أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات”.

وتابعت الحركة “ندين هذه العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة، خدمة للعدو الصهيوني المجرم”.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة “تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات، دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها”.

من جهتها،  نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الجمعة، سماحة آية الله السيد علي الخامنئي والشعب الإيراني، قائد فيلق القدس الشهيد قاسم سليماني، والشعب العراقي باستشهاد أبو مهدي المهندس.

وقالت الجهاد، في بيان لها، :”إنّ القائدين سليماني والمهندس، كانا قائدان فذًا وعلمًا كبيرًا في موقفهم الجهادي منذُ عقود في فلسطين والمنطقة”.

وأضافت، “ان اغتيال القائدين يعكس جرائم الولايات المتحدة المنحازة للاحتلال الإسرائيلي، وان العملية الجبانة لن تربك حركات المقاومة ولا محورها في المواجهة، وانه لن تتردد في مسيرتها نحو أهدافها الكبرى في تحرير فلسطين وبيت المقدس”.

من جانبه، أكد الناطق بإسم سرايا القدس الذراع العسكري للجهاد الإسلامي أبو حمزة، اليوم، أن القائد سليماني أشرف على مر عقدين من الزمان على الدعم المباشر لفلسطين ونقل الخبرات العسكرية والأمنية لمجاهديها.

وقال أبو حمزة في تغريدة له عبر “تويتر”: “إن سرايا القدس تودع قائدا مجاهدا لطالما بث الرعب في قلب أمريكا والكيان الصهيوني”.

وأضاف:” إن محور المقاومة لن يهزم ولن ينكسر وسيزداد تماسكا وقوة في مواجهة المشروع الصهيوأمريكي”.

هذا وكان تلفزيون العراق أعلن إستشهاد قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وآخرين، جراء غارة جوية أمريكية إستهدفت سيارتهما بالقرب من مطار يغداد الدولي.