الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / ارتفاع عدد ضحايا فيضانات إندونيسيا إلى 53

ارتفاع عدد ضحايا فيضانات إندونيسيا إلى 53

جاكرتا/PNN- لقى 53 شخصا مصرعهم، إثر السيول والانهيارات الأرضية الناجمة عن هطول أمطار غزيرة في عدة مناطق من اندونيسيا.

وذكرت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية، في بيان لها السبت، أن السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي هطلت منذ ليلة رأس السنة في العاصمة جاكرتا ومدن ديبوك وبيكاسي وتانجيرانج وبوجور، أسفرت عن مصرع 53 شخصا ونزوح الآلاف من منازلهم.

وأشارت الوكالة إلى استمرار أعمال البحث والانقاذ في المناطق المتضررة بكل من العاصمة جاكرتا ومدن ديبوك وبيكاسي وتانغيرانغ وبوغور وليباك، بحسب وكالة الأناضول.

وقالت السلطات الإندونيسية إن عدد الأشخاص في مراكز الإقامة المؤقتة بلغ 173 ألفًا، وأن السيول في بيكاسي ما زالت تعطل الحياة اليومية.

والجمعة، أعلنت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية أن 43 شخصًا لقوى مصرعهم على خلفية الأمطار الغزيرة المتوقع استمرارها لغاية 10 يناير.

وتشهد إندونيسيا، الواقعة في الحزام الاستوائي، سيولا وانهيارات أرضية باستمرار؛ نتيجة هطول الأمطار الغزيرة على مدار العام.

وبذرت القوات الجوية الإندونيسية الملح في السحاب يوم الجمعة في محاولة لمنع الأمطار من الوصول إلى العاصمة التي تغرق ببطء في أعقاب سيول وانهيارات أرضية تسببت فيها بعض من أشد الأمطار غزارة التي يتم تسجيلها على الإطلاق.

وقالت وكالة الحد من آثار الكوارث، إن إجمالي القتلى في جاكرتا والمناطق المحيطة بها قفز إلى 43 حتى يوم الجمعة، فيما تُقدر أعداد النازحين بعشرات الآلاف.

وقال مسؤول بوكالة التكنولوجيا الإندونيسية (بي.بي.بي.تي) إن الوكالة وسلاح الجو نفذا عمليات البذر على ثلاث جولات يوم الجمعة، مع توقعات بالمزيد منها إذا اقتضت الحاجة.

وتهدف عمليات البذر، التي تتم بإطلاق زخات الملح في محاولة لاستثارة هطول الأمطار، إلى تفكيك السحب قبل وصولها إلى جاكرتا.

وقال همام رضا رئيس الوكالة للصحفيين ”سننفذ (عمليات) بذر (الملح) في السحاب كل يوم حسب الحاجة“.

وتستخدم هذه العمليات كثيرا في إندونيسيا لإخماد حرائق الغابات خلال موسم الجفاف.