Tamkeen

شاهد..بدء احتفالات المسيحيين الشرقيين في فلسطين بعيد الميلاد المجيد

بيت لحم/PNN-بدأت في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، الاثنين، احتفالات الطوائف المسيحية، التي تسير حسب التقويم الشرقي، بعيد ميلاد السيد المسيح.

ومنذ الصباح، بدأت الفرق الكشفية بتنظيم عروضها في ساحة المهد، وأقيمت الصلوات في كنيسة المهد.

فيما أعلنت الحكومة الفلسطينية، يوم غد الثلاثاء، عطلة رسمية بمناسبة عيد الميلاد حسب التقويم الشرقي.

وزار ما يزيد عن 3.5 مليون سائح، بيت لحم خلال 2019، مشيرا ونسبة إشغال الفنادق في المدينة خلال الأعياد بلغت 100%.

ووصل إلى مدينة بيت لحم قادما من مدينة القدس، موكب البطريرك كيوريوس كيوريوس ثيوفلوس الثالث للروم الأرثوذكس في مدينة القدس وسائر فلسطين والأردن.

‎وانطلق الموكب الرسمي للبطريرك، من مقر البطريركية الأرثوذكسية في البلدة القديمة من القدس، يرافقه كبار المطارنة والكهنة ورجال الدين المسيحي، مرورا بدير مار إلياس حيث توقف الموكب حسب البروتوكول، وتم استقباله

شاهد…بدء احتفالات المسيحيين الشرقيين في فلسطين بعيد الميلاد المجيد

Publiée par PNN Network sur Lundi 6 janvier 2020

‏‎وواصل الموكب مسيرته مرورا بمسجد بلال بن رباح، وعند منطقة البردايس تقدمه ممثلو شرطة المدينة وشرطة المرور والأجهزة الأمنية.

‏‎بعدها توجه الموكب إلى مدينة بيت لحم عبر شارع المهد، مرورا بمفرق العمل الكاثوليكي وشارعي رأس فطيس والنجمة، وصولا الى ساحة المهد، حيث جرى الاستقبال الرسمي، وكان في استقباله محافظ بيت لحم كامل حميد، ورئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس رمزي خوري، ورئيس اللجنة العليا لترميم كنيسة المهد زياد البندك، ومدير عام شرطة محافظة بيت لحم العقيد طارق الحاج، وقائد المنطقة العميد ناصر عمر، ورجال الدين الاكليريوس والوكيل البطريركي للروم الأرثوذكس في بيت لحم، والمطران ثيوفليكتوس.

‏‎بعد ذلك سار البطريرك برفقة مستقبليه على وقع أجراس كنيسة المهد، وصولا إلى باب الكنيسة وجرى توديعه هناك، ومن ثم دخل الكنيسة وأقام صلاة خاصة استعدادا لقداس منتصف الليل.

‏‎ولم يختلف المشهد ولا الصورة بالنسبة لمهد المسيح، التي تجلت بأبهى صورها وهي تستقبل منذ الصباح المحتفلين، حيث التنظيم وحالة الأمن السائدة والارتياح بين صفوف المواطنين في ظل خطة أمنية وفرت كل سبل الراحة لوصولهم إلى مركز الاحتفال، وتذليل كل العقبات التي من شأنها ان تعكر الأجواء.

يشار إلى أن الكنائس التي تسير حسب التقويم الشرقي في فلسطين بدأت اليوم احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد، حيث انطلقت الساعة الثامنة والنصف صباحا بوصول موكب مطران السريان، وبعدها الأقباط عند الساعة التاسعة والنصف، تلاه موكب بطريرك الروم الأرثوذكس الى ساحة المهد، حيث نظم لها استقبال رسمي حسب “الستاتيكو” المتبع، على أن تختتم بموكب الأحباش عصرا .

يذكر أن نحو 600 عنصر ما بين ضباط وأفراد سيشاركون في تأمين هذه الاحتفالات، إضافة إلى القوات المشاركة من الأمن الوطني والأجهزة الأمنية الأخرى.

 

Print Friendly, PDF & Email